• الاثنين, 13 محرم 1440
  • |
  • 24 أيلول/سبتمبر 2018


  • 23,510 قراءة
  • 10 تعليق
  • 7 طباعة

  

 

 

 

أولاً: نص الرسائل التي أرسلت من خلال "جوال كون" بخصوص التلوث الإشعاعي بمياه القصيم الجوفية

 

 

 تقاطرت الأسئلة على "جوال كون" بشأن ما نشر يوم الاثنين 30 ربيع الآخر 1432هـ بجريدة الرياض حول تقرير هيئة الرقابة بشأن وجود مواد مشعة في المياه في الجزء الشرقي من مدينتي بريدة وعنيزة، مما يستوجب الاستمرار في معالجة محطات التنقية من التلوث الإشعاعي.

"جوال كون" يؤكد أن الموضوع ليس بالجديد، وحقيقة هذا التلوث الإشعاعي، ونسبته، وضرره، ومصدره، في رسالة لاحقة بإذن الله تعالى.

 

جوال كون

القناة العامة 1

قناة الوسائط 2

قناة الطقس والمواقيت 3

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

متابعة خبر التلوث الإشعاعي بمياه بريدة وعنيزة..

 

* "جوال كون" يؤكد أن التلوث الإشعاعي في المياه من طبيعة الصخور (لأجزاء قد تكون في تكوين ساق وبشكل أقل تكوين تبوك) وليس إشعاعاً منقولاً.

* التلوث الإشعاعي مكتشف من قبل شركة فرنسية منذ 1402هـ.

* مصدر التلوث من عنصر الراديوم .

* مياه الشبكة العامة آمنه 100% وفقاً لمدير عام المياه في القصيم.

* ويؤكد ذلك مدير مصلحة المياه السابق بمحافظة عنيزة، أن ما يصل الناس عبر الشبكة العامة آمن وخالي من الإشعاع

(يتبع..)

جوال كون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* تلوث المياه بالإشعاع يوجد في 4 مناطق على الأقل غير القصيم.

* (يقال) وفقاً للمعاير العلمية فإن وجود 5% من الإشعاع مقبول في مياه الشرب.

* مرور المياه عبر عملية التناضح العكسي في محطات التنقية يقلل التلوث الإشعاعي بنسبة كبير جداً.

* لا تأتي القصيم بالمرتبة الأولى ولا الثانية بل الثالثة في ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السرطان بعد الشرقية وتبوك.

(يتبع..)

جوال كون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

* مقبرة نفايات محطات تنقية المياه المشعة بالقصيم طمرت تحت نفود صعافيق شرق وادي الظليم وفقاً لمعايير مقبولة، ولكن تظل قريبة نسبياً من المراكز السكانية (24كم جنوب شرق بريدة، 20كم شمال شرق عنيزة، 15كم جنوب الشماسية) وفوق تكوينات جوفية مائية مستخدمة.

* حتى الآن لا توجد مقابر وطنية لردم النفايات المشعة، والمتخلفة عن محطات تنقية المياه في القصيم. 

 

(يتبع..)

جوال كون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

* مصادر السرطنة متعددة: مما نأكل ونشرب ونلبس ونستنشق ونؤثث ونستخدم من الأجهزة، وليست من المياه الجوفية الملوثة بالإشعاع فقط.

* مرور المياه الجوفية الملوثة بالإشعاع على محطات التنقية يقلل الإشعاع، والمشكلة في استخدام المياه مباشرة من الآبار الملوثة كما في المزارع والاستراحات.

* المشكلة تكمن في تركيز الإشعاع في محطات التنقية بمنطقة القصيم في ترب المرشحات مما يتطلب المعالجة.

* إثبات العلاقة بين المياه الجوفية وأمراض السرطان تتطلب دراسات علمية متقدمة.

 

جوال كون

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

 جوال كون لا يهدف إلى الإثارة قدر الإبانة، في ذكر بعض تفاصيل التلوث الإشعاعي في المياه الجوفية بالقصيم، ويهدف إلى تقديم معلومات مهمة عن الأمن البيئي والصحي بالمنطقة وغيرها، وهو حق للمواطن أن يطلع عليه، في الوقت نفسه جوال كون يقدر اهتمام ولي العهد بالموضوع وتوجيهاته في وقت مبكر 1428هـ، ومثمناً الاهتمام الشخصي لأمير المنطقة ونائبه في هذا السياق، ولم يبق إلا تنفيذ توجيهاتهم الكريمة.

 

جوال كون

 

ثانياً: شرائح عرض موضوع التلوث في ثلوثية الأستاذ فهد العوهلي. 

 

 

 

مقتطفات من الموضوع في جريدة الحياة...