• الأحد, 11 جمادى الثانية 1440
  • |
  • 17 شباط/فبراير 2019


  • 2,769 قراءة
  • 4 تعليق
  • 2 طباعة

16 تغريدة بعنوان: "نريدك حرساً وطنياً لا مسرحاً وطنياً!!".

 

د. عبدالله المسند*

 

1.       أنا لست ضد فكرة الجنادرية بالجملة، ولكن أعجب أن يتولى أمرها تخطيطاً وإدارة وتنفيذاً ودعماً جهة عسكرية حربية!!.

 

2.       تخيل لو أن وكالة المخابرات الأمريكية تنظم حفل مسابقة الجَمَال سنوياً!!، أو أن الحرس الملكي البريطاني ينظم مسابقة أزياء سنوية!!!.

 

3.       تخيل لو أن السلاح الملكي الأردني تولى تنظيم مسابقة الهِجن سنوياً!!، أو أن المارينز الأمريكي تولى تنظيم مسابقة رالي السيارات سنوياً!!!.

 

4.       تخيل لو أن الحرس الثوري الإيراني ينظم معارض سجاد ونسيج سنوياً، أو أن الجيش الجمهوري الايرلندي ينظم معارض كتاب سنوياً!!!.

 

5.       في الواقع أن المسألة لا تنسجم ولا تتسق بين أهداف الجهة المنظمة والمنشط المقام بالجنادرية، وكان الأولى أن تتولى وزارة الثقافة شيئاً كهذا.

 

6.       إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للميدان لمكافحة ظاهرة التفحيط التي استعصت على المرور.

 

7.       إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للميدان لمكافحة ظاهرة المخدرات مع إدارة مكافحة المخدرات.

 

8.       إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه لزراعة أحزمة خضراء حول المدن.

 

9.       إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للميدان لمراقبة المطاعم المخالفة والمتاجرة بصحة المستهلك.

 

10.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للأسواق لمراقبة الأسعار.

 

11.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للأسواق لمعاونة الهيئة في استتباب النقاء والصفاء.

 

12.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن المواطنين يحتاجونه لتقديم دورات عسكرية للدفاع عن الوطن.

 

13.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول مع حرس الحدود الذي أنهكه تسلل المتسللين عبر الحدود.

 

14.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للقبض على لصوص الحديد من العمالة السائبة.

 

15.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه للنزول للميدان لإعمار وحدات سكانية للمتكدسين بالشقق.

 

16.   إذا كان لدى قطاع الحرس الوطني الوقت والمال والفكر والإدارة الكافية فإن الوطن يحتاجه بأن يكون حرساً وطنياً لا مسرحاً وطنياً... دمتم حكماء.

 

*****   

  عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون
1433-03-16هـ
2012-02-09م
www.almisnid.com

almisnid@yahoo.com