• الخميس, 23 شوال 1440
  • |
  • 27 حزيران/يونيو 2019


  • 44,035 قراءة
  • 9 تعليق
  • 9 طباعة


د. عبدالله المسند*

 
:. في الرحلات الجوية الدولية تصبح أوقات الصلاة الشرعية، وتحديد العلامات الفلكية معضلة؛ إذ إن الساعة لا تصلح، والتقويم لا يجدي، والجوال لا يغني، ويحار المسافر في تحديد وقت الصلاة، إذ إن التقنية تلك غير موفّرة على الطائرة، والجوالات مقفلة وغير مؤهلة، والطائرة تتحرك بسرعة، فماذا يفعل المسافر في تحديد وقت الصلاة؟

:. البعض لا يشغل نفسه في هذه المسألة ويصلي الصلوات عندما يصل إلى المطار أو الفندق أو المنزل، حتى لو خرج وقتها على اعتبار أنه مسافر في الطائرة وهذا خطأ.
ولتبيان المسألة أقول:


أولاً: أوقات الصلاة للمسافر ثلاثة، وقت الفجر: ويبدأ من طلوع الفجر حتى شروق الشمس. وقت الظهر والعصر: من زوال الشمس إلى غروب الشمس اضطراراً. وقت المغرب والعشاء: من غروب الشمس إلى منتصف الليل اختياراً.


ثانياً: إذا كان وقت الصلاة يمتد حتى وصولك إلى موقعك المستهدف، فالأولى أن تصليها في الموقع، حيث يمكنك إقامة شروطها وأركانها وواجباتها.


ثالثاً: إذا كان الوقت سيخرج قبل أن تصل إلى المطار؛ فصل في الطائرة على النحو التالي: بالنسبة لوقت الفجر فتحديده سهل وهو رؤية نور الفجر عبر نافذة الطائرة، وهو وقت قصير، إذا كانت الطائرة متجهة من الغرب إلى الشرق، والعكس صحيح يكون الوقت طويلاً إذا كانت الطائرة متجهة غرباً، أما إذا كانت الطائرة متجهة إلى الشمال أو الجنوب ففي الغالب طول وقت الفجر كطول وقته على الأرض (هذا بوجه عام حيث هناك تفاصيل فلكية جغرافية ضوئية يصعب ذكرها هنا).


رابعاً: ولأن وقت الظهر يُجمع مع وقت العصر فمعرفة أول وقت الظهر صعب في الطائرة، ولكن استعن بخارطة الليل والنهار التي تُعرض أمامك على شاشة الطائرة، فإذا كانت صورة الطائرة على الخارطة يمين خط منتصف النهار فإن قت الظهر والعصر (جمعاً) قد دخل (طالع الصورة المرفقة)، وأرى احتياطاً أن يتأخر المسافر نصف ساعة أو نحوها، فإن صعب عليك تحديد هذا، فصل جمع تأخير، وصلها في وقت العصر ومن علامتها أن تدخل أشعة الشمس من نافذة الطائرة حتى تسقط على الكرسي الثالث، إذا كان مسارها شمالي جنوبي، وهذا حتماً وقت صلاة الظهر والعصر جمع تأخير.

 


خامساً: وقت المغرب والعشاء نعرفه عندما تغرب الشمس تحت الأفق لا خلف السحب، وعلامة ذلك ازدياد الظلمة وتغير لون السماء، وهو يحدث بسرعة إذا كانت الطائرة متجهة إلى الشرق، والعكس صحيح يحدث ببطء إذا كانت الطائرة متجهة إلى الغرب، ويستمر الوقت حتى منتصف الليل اختياراً، أو طلوع الفجر اضطراراً، ومعرفة منتصف الليل يكون عبر خريطة الليل والنهار التي تعرض عبر شاشة الطائرة، فإذا كانت الطائرة في منتصف الشكل المظلم على الخارطة (خط منتصف الليل) فإن وقت العشاء قريباً سينتهي، فإذا كانت عن يمينه فقد انتهي، وللضرورة فإن وقتهما يمتد حتى الفجر.


سادساً: أوقات الصلاة تتقارب حال كون الطائرة تتحرك من الغرب إلى الشرق كأن تسافر من الرياض إلى طوكيو، والعكس صحيح تتباعد حال كون اتجاه الطائرة من الشرق إلى الغرب كأن تسافر من جدة إلى الرباط، لذا وجب التنويه.


سابعاً: حبذا التعاون بين شركات الخطوط الجوية، وبين د. ميسر الحداد لتضمين شاشة الطائرة ببرنامج الخارطة العالمية لمواقيت الصلاة والصوم فالمسافرون بحاجته



  *******

 

 

يتسأل بعض المسافرين من الخليج العربي  إلى أميركا، أو العكس عن مواقيت الصلاة الشرعية أثناء الرحلات الدولية الطويلة، والتي أحياناً تتداخل، أو تنعدم فيها علامة الوقت ... فكيف نحدد الوقت على متن الطائرة؟

الجواب: إما أن تكون الرحلة الدولية تلك من الشرق إلى الغرب أو العكس، الحالة الأولى: إن كانت من الشرق إلى الغرب فهذه مسألة هينة وواضحة؛ لأن أوقات الصلاة تتباعد، وفي مثل هذه الحالة .. وعندما تسافر من الشرق إلى الغرب بالطائرة، وعلى سبيل المثال من الخليج العربي إلى أميركا، ويكون موعد إقلاعك عادة في وقت مبكر من الصباح، ففي الغالب لا يصادفك ـ وأنت في الطائرة ـ إلا وقت الظهر، خاصة في فصل الصيف، عندما يكون النهار طويلاً، عندها تصلي في المطار، لأن وصولك لأميركا سيكون وقت العصر وقبل الغروب، وإن كان هناك وقت كاف قبل الغروب فإنك تصلي في المنزل أو الفندق، وإن دخلت عليك أوقات أخرى وأنت في الطائرة فإنك تصليها وفقاً للتفاصيل الخمسة التي بسطتها أول المبحث.

الحالة الثانية أن تكون الرحلة من الغرب إلى الشرق، وهنا تكمن المشكلة في المواقيت، حيث تنعدم أو تتقارب جداً، وفي المثال يتضح الحال، بعض الرحلات المباشرة والتي تقلع من (غرب) الولايات المتحدة الأمريكية إلى الخليج العربي تقلع من هناك عصراً ـ في الغالب ـ وتصل إلى الخليج العربي من الغد مساء بعد نحو 15 – 16 ساعة تقريباً، وتحديد وقت الصلوات في مثل هذه الظروف المعقدة زمنياً صعب، خاصة إذا كانت الرحلة في النهار وخط سير الطائرة نحو القطب الشمالي، حيث لا تغرب الشمس طول فصل الصيف، أو لا تشرق طوال فصل الشتاء، فإن المسافر يقع في الحرج في تحديد وقت الصلاة، وفي مثل هذه الحالة يكون أمام المسافر حالتان:

الحالة الأولى: وهي الأسهل أن يتعاقب ليل ونهار خلال مسار الطائرة الموضح على شاشة الطائرة، فهنا تكون أوقات الصلاة وفق ا
لنقاط الخمس التي بسطتها أول المبحث، بمعنى أن أوقات الصلاة ممكن تحديدها ولكنها متقاربة.

الحالة الثانية:
أن تتجه الطائرة إلى داخل الدائرة القطبية كما في مسار رحلة سان فرانسيسكو – دبي، أو دالاس – دبي، أو لوس أنجلوس - دبي، أو نحوها وذلك في فصل >>الصيف<<  على وجه الخصوص، هنا يكون مسار الطائرة ـ في جزء من وقتها ـ في منطقة ينعدم فيها الليل، ويكون النهار 24 ساعة، وأوقات الصلاة الخمس في مثل هذه الحالة تُقدر تقديراً، وهي معقدة في الأرض، وأكثر تعقيداً على الطائرة، وعليه أقول والله المسدد والمعين: عندما تصلي الظهر والعصر جمع تقديم في غرب الولايات المتحدة ثم تقلع الطائرة من هناك ظهراً أو عصراً ـ وهو المعتاد ـ باتجاه الشمال والشمال الشرقي، فإن الطائرة تدخل الدائرة القطبية بعد بضع ساعات، وسيرتبط نهاران مع بعض دون فاصل ليلي، وبالتالي لا تنتظر غروباً للشمس!

فكيف تعلم بوقت المغرب والعشاء ووقت الفجر عندئذ؟
الجواب: انظر إلى خارطة الليل والنهار المعروضة أمامك في الشاشة (مرفقة أسفل المبحث)، فإن تجاوزت الطائرة الدائرة القطبية وهو ممثل بالخارطة المرفقة بالخط البرتقالي المعترض أعلى الخارطة (وهو بالمناسبة غير مرسوم على خارطة الطائرة، ولكن يمكن أن تتخيله يمر مباشرة فوق شمال جزيرة ايسلندا وفوق شمال الآسكا) هنا تبدأ عملية التقدير لوقت المغرب والعشاء على النحو التالي:

من خلال الشاشة التي أمامك انظر إلى موقع الطائرة من الليل المُوقّع على الخارطة، وقم برسم خط وهمي يمتد من صورة الطائرة على الشاشة إلى أسفل، فإن ماس الخط وقت المغرب والعشاء على الخارطة فيصبح هذا هو وقت المغرب والعشاء، وإن اقترب الخط من منحنى الشروق فهذا وقت الفجر، وإن ماس وقت الظهر والعصر فيصبح هذا هو وقت الظهر والعصر .. هذ تقدير وتقريب، وهو يمكن حسابه رقمياً عبر تطبيقات حاسوبية تأخذ بعين الاعتبار موقع وسرعة الطائرة، ومع الأسف غير متوفرة، وعليه نحن مضطرون إلى الطريقة التقليدية التي نحن بصددها .. والله سبحانه وتعالى أعلم.

 

 

 

 

 

*******

ودونك مسائل فقهية جديدة تتعلق بالسفر وعبور خط التاريخ الدولي

مسائل فقهية جغرافية في عبور خط التاريخ الدولي

 

*******

*عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون

1435-08-08هـ
2014-06-06م

www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com

 
متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟ متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟

متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟