• الجمعة, 17 ذو الحجة 1441
  • |
  • 07 آب/أغسطس 2020


  • 306 قراءة
  • 0 تعليق
  • 0 طباعة

الشفق المدني المحدد العلمي والرقمي لإنارة الطرق والميادين

 

أ.د. عبدالله المسند*

 

لن أتحدث عن كثافة الإضاءة في شوارع المدن والمحافظات بل وحتى القرى وبشكل غير مبرر، وسأنتقل إلى وقت فتح الإضاءة مبكراً قبل حلول الظلام، وإغلاقها متأخراً بعد الإسفار، بل بعض الجهات تضيء أنوار الشوارع قبل الغروب بـ10 دقائق، وتطفيها  بعد الشروق بـ10 دقائق إمعاناً بالهدر والامبالاه.

 

وعليه أقترح على الجهات المعنية ـ مع التحية ـ وزارة الشؤون البلدية  @saudimomra وزارة النقل @SaudiTransport  وزارة الطاقة @MoEnergy_Saudi شركة الكهرباء  @Saudi_ECRA @ALKAHRABA @AlkahrabaCare

 

أن تعتمد على آلية بداية الإضاءة ‏ونهايتها للطرق والميادين وفقاً للشفق المدني، وذلك عندما تكون الشمس تحت الأفق الغربي (مساءً) أو الشرقي ‏‏(صباحاً) ب6 درجات قوسية تحت الأفق، أي بعد غروب الشمس وقبل شروقها بنحو 25 دقيقة (تختلف قليلاً حسب الفصول الأربعة)‏.

 

وفي هذا الوقت فإن الإضاءة الطبيعية كافية جداً لتمييز الأشياء دون الحاجة إلى الإضاءة الصناعية، علماً أن إضاءة السيارات تعمل بُعيد الغروب ‏بنحو 25 دقيقة، وهذا يتناغم مع المنطق الاقتصادي، وطبيعة الإدراك البصري البشري، وهذا الحل العلمي والعملي سهل البرمجة، وبإمكان المبرج اعتماد 25 دقيقة بعد الغروب، وقبل الشروق لإضاءة الشوارع والميادين، وأدع للمهندسين المختصين حساب كم سيوفر الوطن من برميل نفط؟ ومن مال؟ في حالة أننا قلصنا الإضاءة يومياً 50 دقيقة على مستوى السعودية.

 

وبحسبة يسيرة وسريعة على مستوى #الدمام ـ على افتراض أن كل الإضاءة LED ـ سنوفر سنوياً نحو 5-6 مليون ريال!! فكيف على مستوى الوطن؟   .. هذا ‏والله أعلم.‏

 

 

 *الأستاذ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون
01-05-2020م

www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com

 متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟ متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟
متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟