• السبت, 14 ربيع الأول 1442
  • |
  • 31 تشرين أول/أكتوبر 2020


  • 485 قراءة
  • 0 تعليق
  • 0 طباعة

يتساءل الكثير عن سبب اعتدال درجة الحرارة في محافظة الوجه؟

 

أ.د. عبدالله المسند*

 

والجواب: تعد درجة الحرارة في كل من الوجه، ضبا، المويلح، شرما، الخريبة، قيال، ومعظم الساحل الشمالي الغربي السعودي على البحر الأحمر (عدا ساحل خليج العقبة) معتدلة نسبياً في فصل الصيف مقارنة بالساحل الغربي الأوسط(ينبع، جدة) أو الجنوبي (القنفذة، جيزان) أو مقارنة بالمناطق الداخلية الصحراوية الجافة، حيث يحظى الساحل الشمالي الغربي بنسيم البحر الرطب المعتدل في درجة حرارته عبر الرياح الشمالية الغربية والغربية وذلك خلال فترة النهار، ولأن المسطح المائي في النهار أبرد من اليابس؛ فتهب الرياح نهاراً من البحر المعتدل إلى البر الملتهب؛ فتنخفض درجة الحرارة نهاراً فقط، وفي الساحل الشمالي الغربي السعودي على البحر الأحمر كالوجه وضبا وشرما على سبيل المثال عادة لا يتجاوز متوسط درجة الحرارة في عز الصيف 37م (وفي حالة موجات الحر الشديدة قد تبلغ درجة الحرارة 47م).

 

ولا يعني بالضرورة كون متوسط درجة الحرارة الصيفية على الساحل الشمالي الغربي في بحر الثلاثينات المئوية أنه أمتع وأرفق وأفضل لراحة الإنسان من المدن والمحافظات الداخلية الجافة والتي تكون درجة الحرارة فيها في بحر الأربعينات، إذ لابد من أخذ مستوى الرطوبة الجوية بعين الاعتبار، عاملاً مؤثراً في كفاءة عملية تبريد الجسم وذلك عند الحديث عن درجة الحرارة في المناطق الساحلية الرطبة، ولا نقارن درجة حرارة  42م في الرياض مثلاً مع 32م في الوجه، ففي الرياض تشعر فيها براحة نسبية أكثر من الوجه بسبب انخفاض الرطوبة الجوية، فالجسم في المناطق الجافة يتعرق، فيتبخر العرق، ثم يبرد الجسم، وفي المناطق الرطبة يتعرق الجسم ولكن تضعف أو تنعدم عملية تبخر العرق، بسبب الرطوبة العالية، فتتعطل آلية التبريد الذاتي؛ ‏فيشعر الإنسان بالقرب من الساحل صيفاً بالضيق والإرهاق‏ وعدم الارتياح؛ لاجتماع حرارة مع رطوبة عالية، وربط الحرارة بالرطوبة تُسمى بالحرارة الظاهرية أو الحقيقية، وعليه فلا تنظر إلى درجة الحرارة في المناطق الساحلية مجردة عن الرطوبة الجوية، ولا يعني كون الوجه في درجة الحرارة النهارية في مصاف المصائف السعودية كأبها والباحة والطائف أن أجواءها مناسبة ومشابهة لجبال السروات.‏

 

وتجدر الإشارة إلى أن الوجه وغيرها من المحافظات الساحلية عند هبوب الرياح من الصحراء تكون جافة فتنخفض الرطوبة الجوية، وترتفع درجة الحرارة في النهار، وقد تسجل درجة الحرارة في الوجه إلى نحو 47م في مثل هذه الظروف، وفي الليل تكون درجة الحرارة في المناطق الداخلية الجافة فضلاً عن المرتفعات الجبلية أقل من الوجه ومن الساحل بوجه عام، لكون البحر يرفع من درجة حرارة الساحل مساءً.

 

 

*الأستاذ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون
25-07-2020م

www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com

 متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟ متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟
متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟