• الجمعة, 01 شعبان 1438
  • |
  • 28 نيسان/أبريل 2017


  • 16,296 قراءة
  • 43,976 تعليق
  • 9 طباعة

 

بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
 
***** (الشاقة وما أدراك ما الشاقة؟!! بالصور والخرائط) ج1 *****
 
 
 
 
:. تعد الزلازل في المملكة العربية السعودية حدثاً نادراً جداً، بينما البراكين فهي خامدة لم تنفجر منذ 776 سنة .. لذا وعندما يحدث شيءٌ من هذا في المملكة فإنها فرصة علمية وعملية للباحثين والدارسين والمطلعين في علوم الأرض للوقوف على الظاهرة الجيولوجية ومتابعة آثارها وتبعاتها الطبيعية والبشرية على حد سواء .. وفي هذا السياق انطلق فريق استطلاعي جغرافي يتكون من: الأستاذ إبراهيم الربدي، والمهندس مروان الجهني، والدكتور عبدالله السكاكر، والدكتور عبدالله المسند .. وذلك يوم الثلاثاء الموافق 23/6/1430هـ - 16/6/2009م .. وكانت الرحلة إلى محافظة أملج (الحوراء)، ومن ثَّم إلى حرة الشاقة والقرى المجاورة لها .. وسبق الرحلة تنسيقٌ وترتيبٌ بين الفريق الاستطلاعي وبين هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.
 
*****
محتويات التقرير:
 
أولاً: الرحلة بالصور.
ثانياُ: انطباعات د. عبدالله السكاكر.
ثالثاً: تقرير أ. إبراهيم الربدي.
رابعاً: تقرير د. عبدالله المسند.
 
 
*****
 
أولاً : الرحلة بالصور..
 
خريطة مسار رحلة الفريق الاستطلاعي في 25/6/1430هـ.
 
مقذوفات ورماد بركاني تكسو جبلاً قديماً يسمى جبل الاصقع
 
الفريق الاستطلاعي في مخيم هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بالعيص.
 
الفريق يمخر عباب الرماد المتخلف عن جبل حلا أبو نار البركاني، وشجر الحرمل الحي ينبت في أرض ميتة.
  
هيبة جبل حلا أبو نار البركاني تتجلى عندما تكون في محيطة وبجواره .. ويعتقد أنه البركان الأحدث انفجاراً في الحرة .. والصورة توضح كمية الرماد المتراكم في محيطه إثر انفجاره الأخير (في اعتقادي أغرب مكان في الشاقة).
 
 
المقذوفات الصخرية من مخلفات جبل حلا أبو نار البركاني وبعضها تدحرجت حديثاً إثر الهزات الأخيرة.
 
المقذوفات الصخرية من مخلفات جبل حلا أبو نار وفي الأفق جبل عظيم تلون بسواد رماد الانفجار الأخير لحلا أبو نار.
 
 
يخرج الحي من الميت .. شجرة الإثبة.
 
الراعي حمّاد النعمي الوحيد الذي رفض الخروج من الحرة! وكاد أن يموت رعباً وخوفاً أثناء الزلزال الكبير الذي بلغت قوته 5.6 بمقياس ريختر.
 
 
تساقط الصخور الكبيرة إثر الهزات الزلزالية الأخيرة.
 
 
{قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ..} .. مكشف جانبي لطبقات مترسبة تكشف تاريخ الانفجارات المتعددة في حرة الشاقة.
 
دروب ومسالك وعرة وخطرة على حافة أحدث اللابات.
 
تشققات بطول 8كم إثر الزلازل الأخيرة في حرة الشاقة في موضع الراكبة (المقراة).  
 
 
إحداثيات الصدع N25 14.703   E 37 46.691 
 
اللابة البازلتية Lava وكأنها تجعدت وبردت البارحة، ويعتقد أن عمرها حوالي 1000سنة والله أعلم.
 
  
حافة الصهارة عندما لامست ماء الوادي أو النهر الجاري آنذاك بردت وتجمدت وتراكمت على حافته والله أعلم.
 
 
الخروج من منطقة التصدعات والخطر قبل الغسق.
 
*****
فيما يلي تقارير الأعضاء.. انطباعات د. عبدالله السكاكر، يليه تقرير أ. إبراهيم الربدي، وأخيراً تقرير د. عبدالله المسند.
 
فضلاً طالع الجزء الثاني..