• الأحد, 23 ذو الحجة 1440
  • |
  • 25 آب/أغسطس 2019


  • 24,689 قراءة
  • 6 تعليق
  • 2 طباعة

 

د. عبدالله المسند*
 
هدى الله عز وجل العرب وغيرهم من الأمم إلى الاهتداء بالنجوم في معرفة المسالك الموصلة إلى الممالك، والاهتداء بالنجوم أيضاً في معرفة الوقت والتوقيت والفصول، وفي ذلك قال الله تعالى: {وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ}، والعرب قديماً وحديثاً تطلعوا إلى دخول موسم الوسم والأمطار والتغيرات الجوية والتي تأتي بعد أشهر الحر والجفاف والاستقرار الجوي الرتيب، وقد ترددت الكثير من الأسئلة حول الوسم وحالات عدم الاستقرار الجوي في السعودية، ومتى وقت دخوله؟ وما خصائصه المناخية؟ وغير ذلك من الأسئلة التي نحاول الإجابة عليها:
*****
 
س: هل انتهى موسم سهيل؟ ومتى يدخل الوسم؟
:. آخر يوم في موسم سهيل هو 15 أكتوبر، ويعقبه مباشرة دخول الوسم في 16 أكتوبر، ويأتي دخول موسم الوسم بعد دخول طالع الصرفة،وهو آخر نجوم سهيل الأربعة، وسميت الصرفة بالصرفة لانصراف الحر عند طلوعها فجراً من المشرق أوائل أكتوبر، وانصراف البرد عند غروبها فجراً في جهة المغرب منتصف مارس تقريباً. والوسم ليس بمنزلة أو نجم في السماء، بل صفة لوقت من السنة، وله من المنازل القمرية أربع: العواء ودخوله في 16 أكتوبر، يليه السماك ودخوله في 29 أكتوبر، يليه الغفرودخوله في 11 نوفمبر، وأخيراً الزبانا ودخولها في 24 نوفمبر.
 
*****
س: ولكن هل يوجد اختلاف بين المؤقتين والحسابين في دخول الوسم؟ وإن وجد فما حقيقة هذا الاختلاف؟
:. نعم.. يختلف وقت دخول موسم الوسم من حساب إلى آخر، ففي حين تقويم أم القرى يجعل دخوله في 16 أكتوبر، هناك حسابات أخرى تجعله قبل ذلك على سبيل المثال في 10 أكتوبر كما عند ابن بسام الفلكي رحمه الله، والاختلاف في وقت دخول الأنواء بين الحسابات الفلكية مسألة مقبولة، وجائزة عملياً في حدود 10 أيام تقريباً، ووفقاً لحساب أم القرى ينتهي الوسم في 6 ديسمبر فيكون عدد أيامه 52 يوماً.
 
 
*****
س: في موسم الوسم أيهما أطول الليل أم النهار؟
:. وفقاً لأفق السعودية فإن الليل يكون أطول من النهار في الوسم، وسيكون طول الليل خلال اليوم الأول من الوسم (16 أكتوبر) وفي أقصى شمال السعودية 12 ساعة و 37 دقيقة وهو الليل الأطول في حينه، بينما في وسط السعودية 12 ساعة و 27 دقيقة، أما في جنوب السعودية 12 ساعة و 15 دقيقة وهو الليل الأقصر في حينه. ويستمر الليل يأخذ من حصة النهار بمعدل دقيقة و 12 ثانية في الشمال، و 52 ثانية في الوسط، و 34 ثانية في الجنوب، وذلك بشكل يومي وذلك على وجه التقريب، حتى يكون طول الليل خلال آخر يوم في الوسم (6 ديسمبر) وفي أقصى شمال السعودية 13 ساعة و 49 دقيقة وهو الليل الأطول في الوسم، بينما في وسط السعودية 13 ساعة و 19 دقيقة، أما في جنوب السعودية 12 ساعة و 49 دقيقة، وهو الليل الأقصر في حينه. وعليه يتبين أن الليل يطول والنهار يقصر كلما اتجهنا شمالاً في هذا الوقت من السنة، {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ}.
 
هذا من جهة ومن جهة أخرى ففي الوسم يقع أبكر وقت لدخول وقتي صلاة الظهر والعصر خلال العام، وفي آخره أبكر وقت لدخول وقتي المغرب والعشاء خلال العام وسيستمر بمشيئة الله تعالى حتى مطلع ديسمبر.
 
*****
س: ولماذا سمي الوسم بالوسم؟
:. معنى الوسم هو العلامة والكي أو أثر الكي، والجمع وسوم، وسميت هذه الأيام بالوسم لأن أمطارها ـ بإذن الله تعالى ـ تسم الأرض بالخضرة والكلأ والنبات، ومطره نافع للأرض ـ بإذن الله تعالى ـ وهو منبت للكمأة وأصناف النباتات البرية المختلفة، ويقال احسب من أول مطرة 70 يوماً عندها يظهر أول الفقع، قلت وربما أقل من ذلك كخمسين يوماً ونحوه إذا كان الجو دافئاً والله أعلم.
 
*****
س: حدثنا عن خصائص موسم الوسم؟
:. عند دخول الوسم تواصل الشمس انحدارها إلى الجنوب، وتبدأ الأجواء بالتحسن، وتنخفض درجة الحرارة ويبرد الليل، ويشعر الإنسان في البر بحاجته لإشعال النار ليلاً، وفيه بداية تسخين الماء في الوسطى، وفيه قد يغلق بعض الناس التكييف البارد ليلاً لاعتدال الجو، وفيه ينشط فيروس الأنفلونزا الموسمية بين الناس، وفي آخره ومع بداية ديسمبر يبدأ معظم الناس بارتداء الملابس الشتوية في معظم المناطق خاصة الفجر، وفي موسم الوسم تبدأ هجرة طيور الحبارى، والكروان، والكرك الأصلع، وفي آخره تبدأ هجرة طيور الجوني، والكدري.
 
*****
س: وماذا عن التقلبات الجوية خلال هذه الفترة من السنة؟
:. خلال هذه الفترة من السنة تبدأ مراكز الضغط الجوي بالتداخل وعدم التمايز، وذلك للانتقال من فصل مناخي لآخر، وتتعاظم وتتسع الضغوط المرتفعة تدريجياً على حساب الضغوط المنخفضة، حيث يتسع المرتفع الجوي الشمالي البارد وتزداد رقعة الكتلة الهوائية السيبيرية الباردة، وتمتد جنوباً لتدفع معها مسار المنخفضات الجوية الحركية جهة الجنوب لتؤثر على عروض السعودية، منها تبدأ بواكير المنخفضات الجوية الممطرة بإذن الله في عبور شمال السعودية من الغرب إلى الشرق.
 
*****
س: ومتى يبدأ تأثير المنخفضات الجوية؟
:. يتزامن دخول الوسم مع قدوم المنخفضات الجوية، والتي ـ بإذن الله تعالى ـ تجلب الرطوبة والأمطار وحالة عدم الاستقرار، والتي يبدأ تأثيرها على السعودية من منتصف شهر أكتوبر إلى شهر مايو، وهذه المنخفضات الجوية تنقسم إلى نوعين الأول: المنخفضات الحركية الجبهوية والتي لديها جبهتان دافئة وباردة كمنخفضات البحر المتوسط، والنوع الثاني: منخفض البحر الأحمر الحراري وهو وليس له جبهة حركية، وعندما يتحد المنخفضان مع وجود أخاديد باردة علوية تحدث ـ بإذن الله تعالى ـ حالة من عدم الاستقرار الإيجابية والتي قد تسيطر على المنطقة لبضعة أيام مخلفة أمطاراً وسيولاً. 
 
*****
 
س: ولكن بعض الناس يتحرج من ذكر التنبؤات الجوية ويعتقد أن الحديث في هذا السياق يدخل في حيز الممنوع شرعاً؟
:. الله تعالى يقول {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ} أي أن الله يرسل الرياح وبمصطلح علم الأرصاد (المنخفضات الجوية) بشراً (بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ) أي بين يدي المطروالذي هو رحمة من عند الله، من أجل أن يدخل الله تعالى السرور في قلوب عباده قبل مجيء المطر، قال تعالى {ومن آيته أن يرسل الرياح مبشرات}، منها يعلم الإنسان عن قرب مجيء وحدوث الغيث (قبل قدومه) عبر علامات جوية قدرها الخالق عز وجل ويعرفها المختصون العاملون في هذا الميدان، حتى أصبح نشوء وتحرك المنخفضات الجوية من علم الشهادة لدى المختصين، وفي الوقت نفسه في علم الغيب لدى الكثيرين، لذا فالمتنبئون الجويون يتوقعون نزول المطر ولا يجزمون به البتة، فقد ينزل المطر وقد يتخلف، والعلم المطلق عند الخالق سبحانه وتعالى، وعلم التنبؤات الجوية علم نسبي وليس قطعي، وهو علم مفيد للبلاد والعباد حتى لا يؤخذ الناس على حين غرة بسبب جهلهم بسنن الله الكونية، وحتى يأخذ الناس بالأسباب التي مكنهم الله منها للوقاية من الكوارث أو التخفيف من آثارها على الأقل. 
*****
 
س: نسمع ونقرأ عن التوقعات والتنبؤات الجوية طويلة المدى لعنصري المطر ودرجة الحرارة وذلك لهذا الموسم، والسؤال: هل تستطيع النماذج الرياضية أو الخبرات الميدانية بالتنبؤ طويل المدى؟
 :. أزعم أن مناخ وطقس الجزيرة العربية من الصعوبة والتعقيد بمكان لدرجة أن موسم الأمطار (من أكتوبر إلى مايو) لا يكاد يخضع لنمط تكراري متسق يمكن معه استقراء المستقبل والتنبؤ بموسم رطب أو جاف بشكل دقيق نعتمد عليه، ومعظم المحاولات في هذا السياق سواء كانت نتائج نماذج رياضية مناخية، أو خبرات ميدانية ليست دقيقة، ولا موثوق بها بدرجة كبيرة خاصة في جانب عنصر المطر والله أعلم.
 
*****

 

س: ولكن على ماذا تبنى هذه التوقعات طويلة المدى بشأن الأمطار ودرجة الحرارة؟
:. التوقعات والتنبؤات المناخية طويلة المدى تبنى على محاكاة عوامل ومتغيرات طبيعية غاية في التعقيد، لدرجة أنه يصنع لها أجهزة حاسوبية خاصة وتعد الأسرع والأغلى في العالم وحجمها بحجم الحافلة، وتعمل لعدة ساعات حتى تخرج لنا الصورة المتوقعة للأحوال الجوية، وبرامج المحاكاة تأخذ بالحسبان الغلاف الجوي بطبقاته المتعددة، والغلاف الصخري، والمائي، والحيوي، كما تأخذ بعين الاعتبار أنشطة الإنسان نفسه لتعمل كل هذه الأغلفة والعوامل كمنظومة واحدة في الحاسب ليحاول ـ ووفق معايير علمية غاية في التعقيد ـ لمحاكاة الواقع من أجل التنبؤ الجوي المستقبلي. ومن هذه الأنظمة التي تؤخذ بعين الاعتبار عند المحاكاة الحاسوبية ظواهر مناخية عالمية تؤثر في مناخ العالم أو جزء منه نحو ظاهرة إل نينو El Nino والانينا ENSO) La Nina) في شرق المحيط الهادي وظاهرة القطب المزدوج The Indian Ocean Dipole في المحيط الهندي وغيرها. 
 
*****
 
س: ولكن هناك أخبار واسعة الانتشار عبر وسائل الإعلام تفيد أن خبراء طقس روس يتوقعون أن تشهد المنطقة أقصى شتاء منذ 100 عام؟
:. اطلعت على التقرير المنشور، فوجدته تقريراً إعلامياً لا علمياً، ولم أجد للتقرير مرجعاً علمياً أطمئن إليه، هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن مخرجات النماذج العلمية المناخية تشير إلى أن شتاء هذا العام سيكون شتاءً عادياً ولن يكون شاذاً والله أعلم.
 
*****
 
س: وأي من توقعات النماذج والمواقع تميل إلى مصداقيتها من خلال خبرتك وتخصصك؟
:. شخصياً أستأنس بها جميعاً، ولا أتكئ عليها ولا أثق فيها 100% ولا حتى 50% ، فالتنبؤات بعيدة المدى لأجواء المملكة العربية السعودية خاصة لازالت عصية وخفية وفيها الكثير من الثغرات والقصور، خاصة في عنصر المطر، وأحياناً تصدق بنسبة تتراوح بين 15 إلى 75%، وقد تتغير وتتبدل التوقعات في أي لحظة، فالعلم والعلماء حتى هذه اللحظة عاجزون عن الفهم الكلي والشامل لطبيعة المناخ والعوامل المؤثرة فيه، وبالتالي هم لا يستطيعون ترجمة معارفهم الحاضرة والقاصرة حيال الطقس وتقلباته إلى معادلات ودالات وقوانين رياضية بموجبها يستطيعون التنبؤ بدقة 100% ، وكلما ازداد العالِم علماً بأحوال الطقس والمناخ بات أكثر الناس إدراكاً بجهله وجهل الإنسان في فهم طبيعة الأجواء ولله في خلقه شؤون.
 
*****
 
س: وأين موقع صلاة الاستسقاء مما ذكرت من تنبؤات وتوقعات؟
:. الخالق سبحانه وتعالى خلق الكون وسيره وفق نواميس وسنن كونية إلهية، وأمر الإنسان بالسير والنظر والتفكر والتأمل والتدبر والبحث في سننه الكونية قال تعالى {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ} وقال {وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} وقال {قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} وعليه وجد الإنسان أن الكون مسير وفق سنن إلهية لا تتغير ولا تتبدل، والله عز وجل يُكرم ويتفضل على عباده بتغيير بعض السنن دون بعض، وفي المثال يتضح المقال: فعندما يدعوا المسلمون أن تشرق الشمس من الشمال بدلاً من الشرق فهذا لن يحدث، إضافة إلى أنه اعتداء في الدعاء، لأنه مخالف لسنن الله الكونية الثابتة والمعلومة بالضرورة، بينما عندما يدعوا المسلمون أن يغيثهم الله فقد يستجيب الله دعواتهم ويغير من السنن التي ظاهرها سلبي، كأن تكون سنة قحط وجدب فتتبدل وتتحول إلى سنة رطبة ممطرة أو معتدلة، وهنا يأتي موقع صلاة الاستسقاء ودعوات المسلمين في ظل التوقعات الحالية، وأمره عز وجل بين الكاف والنون. 
 
 
س: وهل تتوقع أن تتكرر الأمطار التي سببت كارثتي سيول جدة والرياض الموسم الماضي؟
:. ما حصل في أول موسم 2009 ( 25 نوفمبر 2009) بجنوب جدة، أو في موسم 2010  (3 مايو 2010) بشمال الرياض من سيول وفيضانات وغرق وخسائر أسبابها أرضية، وليست سماوية جوية! والله أعلم. 
 
س: ماذا تقصد بأرضية وليست سماوية؟
:. أسبابها أرضية متمثلة في تفريط الإنسان،وليست سماوية جوية خارجة عن الإرادة، على سبيل المثال كميات الأمطار الهاطلة في 25 نوفمبر 2009 على جنوب جدة ليست بالكميات التي تهدم وتجرف وتدمر عادة، فضلاً أن تقتل وتشرد وتدمر البنية التحتية!! إلا أن تدخل الإنسان السلبي في تعمير وتدمير بطون الأودية طمعاً وجشعاً قد أفضى إلى كوارث، وفواجع إنسانية لا حصر لها. 
  
 س: إذاً كارثة جنوب جدة العام الماضي ليست بسبب التغير المناخي؟
:. أزعم أنها بسبب التغير الاجتماعي الذي قاد إلى التغير الجغرافي!! وليس بسبب التغير المناخي والله المستعان، ثم هل ضاق بنا أكثر من مليوني كيلومتر مربع (مساحة السعودية) حتى نتوسد الخطر ونلتحف الموت في تخطيط بطون الأودية والشعاب!؟. هذا من جهة ومن جهة أخرى السعودية ليست بمنأى عن الآثار السلبية للتغير المناخي العالمي، ووفقاً لإحصائية "جوال كون" فإن عدد ضحايا الأمطار والسيول والتقلبات الجوية في السعودية من أكتوبر 2009 حتى مايو 2010م حوالي 414 نسمة رحم الله الجميع.
 
*****
 
س: ولكن هناك دورات مناخية وأنماط طقسية متكررة ألا يمكن تتبعها ومعرفة متى تعود؟
:.كما أن للإنسان بصمة وراثية لا يمكن أن تتشابه مع شخص آخر، أزعم أن لكل يوم ولكل موسم حالة جوية متفردة ومتميزة، ولا يمكن أن تتكرر ثانية في الزمان والمكان والمقدار والشكل نفسه 100%، إلا بنسبة احتمالية قدرها نسبة احتمالية تصادم حمامتين تطيران في سماء الجزيرة العربية. والدورات المناخية لا تعني أن يتكرر الطقس جملة وتفصيلاً دون تغيير في مكان معين ومحدد، بل الدورات المناخية ـ إن وجدت ـ تتشابه (نسبياً) ولا تتطابق والله أعلم وأحكم.
 
*****
 س: هل من كلمة ختامية في هذا السياق؟
:.آمل من الجهات المعنية كقوة الدفاع المدني ووزارات التربية والتعليم والصحة والنقل والمواصلات وغيرها التعاطي مع التنبؤات الجوية قصيرة وطويلة المدى بجدية حتى وإن أخطأت النماذج أربع مرات فقد تصيب في الخامسة، ويشار إلى أن النماذج الحاسوبية العالمية تعتمد على قراءة أكثر من 4000 محطة مناخية حول العالم وتعتمد على معطيات رقمية لأقمار صناعية متخصصة تتنبأ بأحوال الطقس الآنية لتتيح للإنسان أن يتخذ القرار الصائب في الوقت المناسب من أجل أن يتفادى عنصر المفاجأة، ولجميع المهتمين من الجهات والأفراد بمتابعة مناخ وطقس السعودية بالتفصيل وبشكل آني فإن "جوال كون" متخصص في هذا المجال، أرسل رقم 1 إلى 88519 لمشتركي الجوال، أو 601260 لمشتركي موبايلي أو 707146 لمشتركي زين.
 
*****
وعلى دروب العلم نلتقي فنستقي ونرتقي.
 
رابط المقالة في جريدة الرياض...
 مواضيع ذات صلة.. 1  2  3
 
*عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون.
ذو القعدة 1431هـ - أكتوبر 2010م
www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com