• 164 قراءة


  • 0 تعليق

🔴🟠🟡🔘🟡🟠🔴

🔘لماذا تأخر نضج التمر هذا العام؟


🌴لاحظ الأوائل منذ عصور قديمة العلاقة الإيجابية والقوية بين النخيل ودرجة الحرارة، إن كان ذلك في نموها، أو طلعها، أونضج   محصولها، وبسبب توفر الحرارة الكافية، والجفاف في الأجواء، وسطوع الشمس معظم أيام السنة باتت بعض مناطق المملكة مناخاً مثالياً لأفضل أنواع التمور في العالم قاطبة.

🌴والنخلة تتحمل الحرارة العالية لأكثر من 50م، كما تتحمل تدني درجة الحرارة لأقل من 10 درجات تحت الصفر دون خسائر تذكر‼️
كما حصل في شتاء 2008 و 2009 في #القصيم على سبيل المثال، وتجدر الإشارة إلى أن الدرجة المثلى لنمو النخيل تقع بين 32-38 درجة مئوية.

🌴 ويعتقد بعض المهتمين أن أثر درجة الحرارة على نضج التمر يبدأ فقط قبيل تلون التمرة وبعدها، والصحيح .. أنه يبدأ مبكراً وقبل حمل النخلة نفسها، حيث يتوقف حدوث الحمل على حصول النخلة على درجات الحرارة المتجمعة (التراكمية) المطلوبة، وأيضاً تلون الثمار، ونضجها، وطعمها يتوقف أيضاً على حصول النخلة على درجات الحرارة المتجمعة المطلوبة لاكتمال النمو خلال الموسم،

🌴 وهو بالمناسبة يختلف من صنف لآخر وحسب نوع التمر (يبدأ من 1600 درجة مئوية حتى 2500 درجة مئوية على وجه   التقريب)، 

🌴من هنا نلحظ تأخر موسم نضج التمر هذا الموسم بسبب اعتدال الأجواء خلال فصل #الربيع المنصرم .. هذا والله أعلم.

 

أ.د. عبدالله المسند 

1444-2023

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 17
أنت الزائر رقم 7,848