• 149 قراءة


  • 0 تعليق

🌎 جغرافية المخاطر الطبيعية وعلم التنبؤ (كارثة #درنة)🌍

 

📍 عندما يُهمّش الجغرافيا والجغرافيون ولا يُستشارون‼️

بل ولا يُوظفون إلا فيما ندر في شأن التخطيط الاستراتيجي الشامل للمدن Urban Planner ، وتقييم المخاطر الطبيعية‼️ حيث تقع الكوارث والمخاطر الطبيعية (كارثة درنة على سبيل المثال).

 

📍 ويعتقد كثير من الناس أن علم الجغرافيا محصور بمعرفة: عاصمة الدولة، وأطول جبل، وأعرض نهر وأخواتها .. ومن ثم مآله إلى حقل التدريس، أو في وظائف لا تمت لعلم الجغرافيا أو التخطيط بصلة، بل وتجد علم الجغرافيا الطبيعية في كثير من الدول العربية تحت مظلة كليات الآداب، أوالعلوم الاجتماعية، أو الإنسانية، أو التربية‼️ وحقه تحت مظلة كليات العلوم أو البيئة أو التنمية.

 

📍 ودائما ما نتساءل ما حظ علم الجغرافيا في التخطيط الشامل للمدن؟ ولب التخطيط دفع المضار وجلب المنافع،

إذ إن المُخطِط ينبغي أن يكون دارساً مرتكزات التخطيط وهي علوم جغرافية ومنها:

🌐 الموقع الجغرافي والموقع الفلكي،

🌐 جيومورفولوجية وطبوغرافية الموقع،

🌐 طقس ومناخ الموقع،

🌐 تربة الموقع،

🌐 نباتات الموقع،

🌐 بيئة الموقع،

🌐 المياه الجوفية في الموقع،

🌐 عدد وتوزيع والتركيبة السكانية،

🌐 الاتجاهات العمرانية،

🌐 الإمكانات والموارد،

🌐 الاستدامة،

🌐 المخاطر الطبيعية،

🌐 نظم المعلومات الجغرافية

🌐 الإحصاء الكمي .. إلخ

 

📍 كل هذا وأكثر يدرسها الجغرافي في مساري الجغرافيا الطبيعية والجغرافيا البشرية، عبر ما يسمى بالجغرافيا الإقليمية،

وهذا يمكِّنه ويؤهله لممارسة التخطيط وتقييم المخاطر في المدن، وهذا يكتمل مع تعاون التخصصات الأخرى كل في حسبه، في منظومة تشارك فيه كل العلوم ذات الصلة.

 

📍 فإن لم تقتنع بأحقية علم الجغرافيا في التخطيط الحضري فأخبرني عن علم وتخصص يدرس بشمولية الإقليم المستهدف طبيعياً وبشرياً لفترة 4 سنوات كما في علم الجغرافيا، وهو علم وفن.

 

📍 وليس هناك علم يضاهي علم الجغرافيا في ذلك، أو يحل محله، فالتفكير الشمولي هو ديدن الجغرافي الذي يأخذ بأبعاد المشكلة الطبيعية والبشرية، ويستفيد من العلوم الأخرى في سد الثغرات في علاج المشكلات والتخطيط للمنشآت .. هذا والله أعلم.

 

أ.د. عبدالله المسند 

1445-2023

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 17
أنت الزائر رقم 4,473