• 26088 قراءة


  • 16 تعليق


فضلاً .. اجعلوا توسعة المطاف بداية لإعادة عمارة المسجد الحرام وفق نظرية كونية!
   
د. عبدالله المسند*
 
:. منذ أكثر من عقدين وأنا أتابع المشاريع التوسعية التي تجري في المسجد الحرام ومحيطه، وفي عام 1429هـ ولما علمت بتوسعة تاريخية جديدة، سوف يتم إنشاؤها شمال المسجد الحرام، ورأيت المخططات والتصاميم المزمع تطبيقها على الواقع، وكانت تصاميماً من وجهة نظري تقليدية، وتخلو من النظرة العلمية والعملية والمستقبلية والجمالية، بل تُكرس خطأً هندسياً بدأ منذ أن بُني الرواق العثماني عام 979هـ، واستمر الخطأ الهندسي في التوسعات التي تلته؛ وعليه سارعت بعرض فكرة هندسية أحسب أنها موجدة في أذهان الكثير ووسمتها بـ "إعادة عمارة المسجد الحرام وفق نظرية كونية 1 و  2 " ورفعتها لمقام خادم الحرمين، وللجهات المعنية على حد سواء، ولله الحمد تم تغيير التصميم، والأخذ بفكرة المبنى الدائري، وللأمانة لا أعلم هل أخذوا برأيي؟ أو برأي غيري؟ لا أدري ولم أسأل .. ولكن النتيجة في أرض الواقع تكشف أنه تحقق ما اصبوا إليه بشكل كبير، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
   
:. هذا من جهة ومن جهة أخرى شاهدت وقرأت كغيري رغبة الجهات المعنية بتوسعة المطاف، بعد دراسة وتردد لأكثر من 25 سنة، حيث عُرضت آخر التصاميم المجسمة على خادم الحرمين الشريفين في رمضان 1432هـ، ولقد استوقفتني التصاميم المعروضة، فبحثت عن معلومات وأرقام وصور للتصميم المراد تطبيقه لحل أزمة المطاف، ولم أتفاجأ في الواقع من شح المعلومات بل انعدامها!! حيث تواصلت مع إدارة معنية بهذا الشأن، فأخبروني أنه لا يوجد معلومات عن التصاميم لديهم!!.
 


صورة لمخطط توسعة  الملك عبدالله المزمع تنفيذها في بداية الأمر.   

 


  
   وتم إعادة دراسة مخطط التوسعة فكانت النتيجة كما في الصورة

 

وهي كما تلاحظ قد حققت جزءاً كبيراً مما ورد في مقالة: إعادة عمارة المسجد الحرام وفق نظرية كونية



:. وفي محرم 1434هـ بدأ العمل في مشروع توسعة المطاف وفق النمط المشار إليه في هذا " التقرير" وهي توسعة أزعم أنها صعبة، ومزعجة، ومكلفة، بل وأحسب أنها ستكون مؤقتة بمخرجاتها الغريبة في هندستها وشكلها، وما زلت عند رأيي السابق أن تقويض بنيان المسجد الحرام القديم (الرواق العثماني 979هـ + توسعة الملك سعود 1375هـ + توسعة الملك فهد 1409هـ) أمراً حتمياً في ظل كثافة زيارة الزائرين، وعشوائية هندسة البناء القديم، وعدم انسجام الشكل والتصميم القديم مع وظيفة المسجد الحرام، وأرى أن يتم التقويض بشكل تدريجي، متزامناً مع افتتاح توسعة الملك عبدالله العملاقة، والمصممة ليكون بناء المسجد الحرام على شكل دائري مثالي، وآمل أن بقية المقترحات المسطرة هنا منذ عام 1429هـ تمت دراستها.
 

:. أقول هذا وأنا أرى الآن (صفر 1434هـ) معاول الهدم قد شرعت من أجل توسعة المطاف، الهدم الذي بدأ يعج ويضج بأجواء الحرم المكي الشريف هذه اللحظة، ووفقاً للمخططات الهندسية التي اطلعت عليها في هذا " التقرير" أرى أن هذه التصاميم اجتهاد في غير محله، ومجانب للصواب، وتحدي للصعاب، ومغامرة لا تستحق الأتعاب، وذلك وفق نظريات الجغرافيا التخطيطية والعمرانية. وتوسعة المطاف وفقاً للمخططات الواردة في " التقرير" عملية ترقيعية، لا يمكن أن تصمد لأكثر من ثلاثة عقود، وهي مضيعة للوقت والمال، ثم سيأتي من يهدمها كما هُدم المسعى القديم، وتوسعة الملك سعود التي تتهاوى الآن تحت معول من لا ينظر إلا في تقويمه وأجندته التي لا تمتد لأكثر من عمره .. والله المستعان.
   

 الهدم بدأ في توسعة الملك سعود (1375هـ) من أجل توسعة المطاف.

 


    
ما الحل إذن؟
 
:. أن نتحل بالشجاعة، والحكمة، والنظرة الهندسية الثاقبة، والتخطيطية السابرة، وذلك بأن نضع حلاً جذرياً لهندسة بناء المسجد الحرام وذلك ليصمد لأكثر من 250 سنة .. لا مُسكناً وقتياً، وحلاً ترقيعياً، وأحسب أن الجهة المسؤولة عن توسعة وتطوير المسجد الحرام أنها ستُبقي معاول الهدم وأدوات البناء في ساحات الحرم المكي الشريف أياماً مديدة وسنين عديدة، وذلك في ملاحقة عمليات التصحيح والتوسيع والتطوير والترقيع المستمرة، وقد لا تغيب عن أنظار المعتمرين ولا المصلين رافعات الهدم والبناء لفترة طويلة .. عاكسة علاقة غير منضبطة بين الهندسة والمهندسين، وكاشفة قُصر نظرتنا إلى المستقبل البعيد كعادة العرب في التخطيط .. ولله في خلقه شؤون.
   
:. ثم تأملوا وانظروا إلى الصورة التالية والمتخيلة للمطاف الجديد وشخصيته البنائية! والتي لا تمت للهندسة الإسلامية الجمالية بصلة ولا رحم، فضلاً أن تكون منسجمة مع طبيعة ووظيفة المسجد الحرام، بل هي أقرب لملامح مبنى مواقف السيارات المتعدد الأدوار! أو دائرة حكومية! .. فهل نعيد حساباتنا بشأن استبدال مبنى الحرم القديم بجديد، على أن تكون نواته توسعة الملك عبدالله الجديدة؟. أقول هذا في الوقت الذي نمى إلى علمي أن العمل بتوسعة المطاف بدأ قبل أن تُستكمل المخططات الهندسية النهائية، والدراسات العلمية والإجرائية! وهذا إن صح فهي كارثة لا تقل عن فاجعة المخطط المعتمد تنفيذه الآن، ومن نظر في العواقب سلم من النوائب.
 

التوسعة الجديدة للمطاف في الأدوار العليا (المضلعة) تضطر الطائف لقطع نحو 600م * 7 = 4200م لأداء الطواف.

 


   

:. إن هندسة توسعة المطاف تقتضي أن يتحقق بناء أكبر وأوسع قبة حديدية عرفها الإنسان من أجل تظليل الكعبة المشرفة والصحن والمطاف، وتكييفه بصورة تتناسب مع مناخ وطقس المكان الذي يعد من أشد الأجواء حرارة في العالم، وهذا يؤثر سلباً على طمأنينة المصلين والمعتمرين والزائرين، والتقنيات الهندسية والحسابات الرياضية والإمكانات المادية والعزيمة السعودية قادرة على صنعها، والشواهد الهندسية المعمارية ماثلة في الشرق والغرب والحكمة ضالة المؤمن .. وعليه أرفع نداء إلى مقام الباني خادم الحرمين الشريفين بتبني فكرة "إعادة عمارة المسجد الحرام وفق نظرية كونية (1429هـ)" وفكرة إعادة تصميم توسعة المطاف، ومعها مقترح "إسكان الحجاج في منى بين الوضع الحالي والمشروع المقترح (1417هـ)" والله يكتب له الأجر والمثوبة ويطيل بعمره ليرى ثمرات عزمه ورأيه.
 


 
:. وفي الختام ... أقول لمن هو في الميدان وبيده القرار في التصميم والتنفيذ خذ بالمشورة والرأي فإن أبيت ... فاحفظ هذه السطور، وقبلها المقال المصور المسطور، فقد تقع في أيدي جيل من بعدك يأخذون بالفكرة، وهم يقوضون ما تبنون الآن .. والله المستعان (فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ).

*****

 * عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون
1434-02-10هـ
2012-12-23م
www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com

 

  •   
التعليقات
ابو مشعل
دكتور عبدالله . خطأ التصميم الحالي واضح كوضوح الشمس في رابعة النهار . لانه غير متوافق مع اتجاة صفوف المصلين نحو الكعبة المشرفة في الصلاة , و غير متوافق ايضاً مع حركة الطائفين حولها بشكل دائري , و لانه يسبب ايضاً تشوية كامل لشكل البناء الهندسي للمسجد الحرام و لا يتوافق مع توسعة خادم الحرمين الجديدة , و يعيق انسيابية الحركة داخله , و لا يستغل المساحة المتاحة فيه بشكل مثالي . و يمكن تلافي هذه الاخطاء , بل و زيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف الى الضعف ليصلى الى 300 الف طائف في الساعة , باعتماد تصميم مضلع منتظم او دائري حول الكعبة , وتصغير دائرة المطاف من الدور الارضي و الادوار العليا بحيث يبعد البناء 50 متر عن مركز الكعبة , مع الابقاء على فكرة استغلال البدروم مع سطح صحن المطاف لنصل الى دائرة نصف قطرها 100 متر , و لكن مع ترحيل الرواق القديم ( بسبب كثرة اعمدته ) الى الدور الارضي لكي تكون كامل مساحة صحن المطاف و البدروم بدون عوائق كثيرة . و كما قلت سابقاً بأن خطأ التصميم الحالي واضح فأن التصميم المثالي اكثر وضوحاً و لا يعيقنا عن الاخذ به الى حجة ( البعض ) بالابقاء على الرواق القديم بوضعه الحالي دون تحديث و كأنه حجر مقدس مع انه في عقيدة التوحيد لا تقديس لحجر حتى احجار الكعبة , فقد نقضت و اعيد بنائها اكثر من مره على مر العصور و الازمنة . و اخيراً يجب علينا الاهتمام اكثر بهذا الموضوع و نشره في وسائل الاتصال - خصوصاً و سائل الاتصال الاجتماعية كتويتر و غيره - بشكل و اسع لكي نُكون رأي غالبية عام يجابه رأي ( البعض ) ممن يريدون فرض عقيدتهم الدينية الباطلة و اجندتهم السياسية علي عامة المسلمين و الله الموفق .
06 يناير 2013

عبدالله آدم
تعجبني نظرتكم اخي د عبدالله ويعجبني طرح الحلول واني ناقشتها مع بعض المعارف والاصدقاء وثبت الرأي على انها رائعة مفيدة وبها نظرة مستقبلية هادفة ...وفقكم الله بالنسبة للطرف الاخر لن يسمع ولا يريد ان يقتنع ولا يريد ان يتطور ولا يريد ان يجد الحلول رغم ان طرحك واضح سهل مفيد رائع ومدروس ! يبدو ان الامور تسير على اهواء وليس على افكار ودراسات !! اعتذر لك وللقراء ولكن جدا الامر عجيب عند القوم -المسؤوليين- لا يعجبهم افكار ابناءهم وابناء الارض والوطن والامة !! ان لله وان اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم
05 يناير 2013

عبدالكريم العامر
جزاك الله خيرًا يا دكتور عبدالله كلام رائع ونظرة ثاقبة وتحليل منطقي لقد أسمعت لو ناديت حيًا ولكن لا حياة لمن تنادي لقد قرأت مقالك الأول حول توسعة المسجد الحرام وفق الشكل الدائري المنسجم مع طبيعة الطواف والصلاة فور نشره وتمنيت تنفيذه رغم صعوبته وهاهم اليوم ينفقون المليارات وسينفقون أضعافها على توسعات عشوائية غير مخطط لها . ورأيي يا سعادة الدكتور أنك لن تستطيع إيصال الفكرة إلا عن طريق المتنفذين والمؤثرين وأصحاب القرار ، وأعتقد أن لأئمة الحرم وخاصة الشيخ عبدالرحمن السديس والشيخ صالح بن حميد وفقهما الله صوتًا مسموعًا وتأثيرًا محمودًا عليهم ، كما أن شركة ابن لادن بوصفها المنفذة لها تأثيرها فيا حبذا لو تم إقناعهم بالفكرة لتصل إلى المسؤول مع مخاطبة الملك وولي عهده حفظهما الله مباشرة .
05 يناير 2013

د. محمد الغبيري
أنا لا استغرب مثل هذه الأفكار من أهل الإبداع وقد عرفنا الدكتور على رأسهم وليس بالضرورة القصوى أن يكون المبدع متخصصا مع احترامنا للتخصص رغم قرب تخصص الدكتور لكن عالميا أكثر المخترعين أبدعوا في غير تخصصاتهم الدقيقة إلى الأمام دكتور وأرجو طرق جميع الأبواب لإيصال الفكر النير والإبداع المحسوب
30 ديسمبر 2012

موسى
أسأل الله لك التوفيق والسداد يا دكتور عبد الله في الحقيقة أن ماشاهدته في موضوعك بشأن إعادة إعمار الحرم المكي حسب نظرية كونية لهوا شيء عظيم ومهيب ورهيب من وجهة نظري المتواضعة فلم يخطر ببالي يوماً أنه من المهم تصميمه بهذا الشكل الرائع ... ولا يفوتني أن أشير إلى تميزك الدائم عبر حسابك في تويتر فأنا من المتابعين لك بشكل شبه يومي وأشكر لك جهودك .. حفظك الله
30 ديسمبر 2012

صالح حمد الشبل/ مستشار قانوني
أشكرلك الاهتمام الكبير في هذا الموضوع ويؤسفني تلك التعقيبات التي تهدم ولاتخدم طرحك بالنسبة لي ممتاز ومقنع وأكثر ما أعجبني وسيلته قبل غايته حين ركزت على الجانب الموضوعي واعتبرت فكرتك رأيا تطلب دراسته والتأمل فيه وهذا عين الحكمة والاتزان التي عرفتها فيك، أرجوك بأخوة الدين والوطن أن تستمر ولاتحرم وطنك ومحبيك من فكرك فهو مفيد طالما أنه بمثل هذه الوسيلة المتزنة،ولاتلتفت لردود الفعل غير الموضوعية فأنت أكبر من ذلك. وفقك الله
29 ديسمبر 2012

الحربي
ماشاء الله عليك يادكتور أشهد بالله انك (y)
28 ديسمبر 2012

صفيه
28 ديسمبر 2012
الدكتور صالح الدحيم دكتور ودي أفهم بس ليش تقول:وهي كما تلاحظ قد حققت جزءاً كبيراً مما ورد في مقالتي.....لماذا تفترض أنك الأسبق ؟؟هناك دراسات عديدة سبقت مقالك وهناك أرشيف ضخم في معهد الحرمين التابع لجامعة أم القرى بمكة ، يحوي العديد من الاقترحات من جميع الدنيا، ياليت ترجع له.ثم ودي أفهم هو تخصصك جغرافيا ولا فلك؟؟ولاهندسة معمارية ؟؟ولا بتاع كله كما عودتمونا؟؟؟
أولاً أعد القراء مرة ومرتين وثلاث فإن فهمت مراد الدكتور وإلا دع غيرك يشرحها لك هذا أولاً وثانياً الجزء الثاني من مشاركتك تكشف سوء نيتك وفساد مطيتك فلا أرى الدكتور المسند يحسن الدخول معك في مهاترات.

الدكتور صالح الدحيم
دكتور ودي أفهم بس ليش تقول:وهي كما تلاحظ قد حققت جزءاً كبيراً مما ورد في مقالتي.....لماذا تفترض أنك الأسبق ؟؟هناك دراسات عديدة سبقت مقالك وهناك أرشيف ضخم في معهد الحرمين التابع لجامعة أم القرى بمكة ، يحوي العديد من الاقترحات من جميع الدنيا، ياليت ترجع له.ثم ودي أفهم هو تخصصك جغرافيا ولا فلك؟؟ولاهندسة معمارية ؟؟ولا بتاع كله كما عودتمونا؟؟؟
27 ديسمبر 2012

احمد عامر العجنى
بأسم الله ماشاء الله دكتور عبدالله نبارك جهودكم وندعو لكم بدوام التوفيق والسداد كما ندعو لاشقائنا بالمملكة العربية السعودية بدوام التوفيق وان يجذيهم الله خير حكومة وشعبا لما نلاقية من جهود لاراحة زوار بيت الله الخرام سدد الله خطاكم لمافية خير البلاد والعباد من احمد عامر العجنى قبائل اولاد على بمحافظة مطروح - مصر
25 ديسمبر 2012

عبدالله
25 ديسمبر 2012
عبدالله تنظير لايحمل حقائق هندسية من صاحب إختصاص وتوقعات قد يجانبها الصواب ، لا ننفي صحتها أيضاً
اذا ما تدري هو حق او باطل هاج اثمك ليش (n)

د. المسند
25 ديسمبر 2012
د/أحمد بن عبدالله السناني شكرا دكتور عبدالله على جهودك واهتمامك فقط لدي استفسار هل رفعت هذه الرؤية الجيدة رسميا الى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ورئاسة شؤون الحرمين ومجلس الشورى والجهات الأخرى ذات العلاقة؟ وهل نشرتها في الصحف السعوودية؟
هلا بك بالنسبة لاعادة اعمار المسجد الحرام ارسلت للديوان ولغيره ونشرت في الاقتصادية أما موضوع توسعة المطاف فنشر على انت فقط

د/أحمد بن عبدالله السناني
شكرا دكتور عبدالله على جهودك واهتمامك فقط لدي استفسار هل رفعت هذه الرؤية الجيدة رسميا الى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ورئاسة شؤون الحرمين ومجلس الشورى والجهات الأخرى ذات العلاقة؟ وهل نشرتها في الصحف السعوودية؟
25 ديسمبر 2012

عبدالله
تنظير لايحمل حقائق هندسية من صاحب إختصاص وتوقعات قد يجانبها الصواب ، لا ننفي صحتها أيضاً
25 ديسمبر 2012

.د. محمود الدوعان
جزاك الله خير على الطرح الجيد، وهي فكرة قابلة للنقاش، وليت أصحاب القرار والشركات الاستشارية يناقشونك في هذا الموضوع، ومن ثم الأخذ بالرأي الصواب
25 ديسمبر 2012

شليل بن عوض العتيبي
ما شاء الله عليك يا دكتور .. ما أروعك .. وما أروع أفكارك وإقتراحاتك .. لكن أين الأذن التي تنصت .. وفقك الله يا دكتور.
25 ديسمبر 2012

اضافة تعليق

الاسم
التعليق

جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 10
أنت الزائر رقم 18,148,680