• 1542 قراءة


  • 2 تعليق

ظاهرة البطناج، أو التموجات، أو المطبات على الطرق البرية غير المعبدة

أ.د. عبدالله المسند*

 

ظاهرة البطناج، أو التموجات، أو المطبات على الطرق البرية غير المعبدة، صعبة التفسير فيزيائياً بشكل نهائي ومقنع، 

ولكن يمكن القول ـ بادي الرأي ـ :

إن السبب كون تربة الطريق هشة غير متماسكة، فيدعس كفر السيارة بثقله ويضغط على حبيبات التربة المفككة، ويدفعها إلى الأمام ثم تتجمع ‏وتشكل ارتفاعاً يُقدر ببضع سنتيمترات، فإذا اعتلاها الكفر، شكل موجة صاعدة ينتج عنها تكوّن مطب، ثم ينزل الكفر مرة ثانية بعد القفزة الأولى ليكرر العملية ‏الأولى نفسها، والكفر هنا لايطأ قمة الموجة الصاعدة بل يقفزها، ثم يهبط على الموجة النازلة ليضغطها، وهكذا دواليك حتى تصنع السيارات ‏تموجات مزعجة على الطريق البري، وعليه فالسبب هو عجلة السيارات، بغض النظر عن حجم حبيبات التربة .. ولا يوجد حل لظاهرة البطناج إلا بتعبيد الطريق .. ‏هذا والله أعلم. ‏

 

 *الأستاذ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، والمشرف على جوال كون
25-07-2020م

www.almisnid.com
almisnid@yahoo.com

 متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟ متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟
متى عيدنا .. السبت أم الأحد!؟

  •   
التعليقات
أبو عبدالرحمن-حايل
السلام عليكم هي فعلا ظاهرة محيرة ولكن لو عاد بنا الزمن لأيام السياراة القديمة قبل اختراع الكارونة ؛ لم يكن هناك بطناج ، والذي يظهر لي أنها هي سبب وجود هذه الظاهرة بحيث يتحرك أحد الكفرين أسرع من الأخر محدثا خلفه نتوءا ترابيا بسيطا وهكذا مع مرور الوقت يثبت ويكبر. *وجهة نظر من واقع ملاحظة وليست دراسة تحياتي
25 مايو 2021

محمد الجهني
👍
23 اكتوبر 2020

اضافة تعليق

الاسم
التعليق

جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 74
أنت الزائر رقم 84,816