• 84 قراءة


  • 0 تعليق

الصناتون حقيقة أم وهم؟

الصناتون أو الباحثون عن المياه الجوفية عبر وسائل بدائية ‏(من قضبان نحاسية أو عُصي أو بيضة وغيرها) مهنة قديمة ضاربة في ‏التاريخ، بل تم اكتشاف رسوم جدارية في كهوف أفريقية تُثبت أن الأوائل كانوا يستخدمون العصي للبحث عن الماء الجوفي منذ نحو 8000 ‏سنة.‏

 

كيف توجد المياه في باطن الأرض؟

يعتقد بعض الناس أن المياه الجوفية في المناطق الرسوبية على وجه التحديد (كما في النصف الشرقي للسعودية) أنها توجد على هيئة أنهار تجري أفقياً تحت ‏الأرض، والصحيح أن المياه الجوفية في المناطق الرسوبية توجد في مسامات الطبقات الصخرية الحاملة للمياه، وهي تختلف عن شكل تجمعات ‏المياه الجوفية في المناطق النارية (كما في الدرع العربي غربي السعودية) حيث توجد على هيئة خزانات مائية محدودة وضيقة عبر التشققات الصخرية ‏والصدوع.‏

 

طريقة استكشاف المياه الجوفية قديماً:‏

يعمد هؤلاء الصناتون إلى استخدام قضيبين معدنيين على هيئة ‏L‏ ، أو عصا على هيئة ‏Y ، أو عن طريق بيضة، وطريقة القضيبين النحاسيين هي الأشهر، والقضيبان المعدنيان المستخدمان من النحاس طولهما نحو 50 سم، ويبلغ طول الجانب ‏الممسوك باليد نحو 17 سم، والآخر 33 سم.‏

 

ويقوم الصنات بالإمساك بالقضيبين المعدنيين، ومن ثم يقوم بمسح الأرض المستهدفة طولاً وعرضاً، فإذا تقاطع القضيبان فإن ذلك دلالة ـ ‏حسب قولهم ـ على أن الماء يقع تحتهم مباشرة، وهو يشير إلى مكان حفر البئر، وهذه الآلية متبعة منذ آلاف السنين لاستكشاف الماء الجوفي، ‏والمعادن، والكنوز وغيرها كما يقولون، بل ذهب بعضهم إلى تحديد عمق المياه!! ومساره!! وقوة تدفقه!! ونوعيته!! كل هذا بناء على الآلية البدائية التي اتبعها في الاستكشاف!!.‏

 

هل طريقة كشف المياه الجوفية عن طريق قضيب معدني صحيحة؟

الصناتة طريقة لا تتكئ على قوانين علمية أو منطقية، إذ إنها تخضع للصدفة فحسب، حيث إن الماء الجوفي في المناطق الرسوبية يوجد ‏في كل مكان (تقريباً)، ولكن يختلف عمقاً، وغزارة، ونوعاً، وعليه يمكن للإنسان أن يحفر عشوائياً فيجد الماء أو قد لا يجده بنسب متفاوتة، كما أن الصناتين لا يمكنهم الجزم ‏بوجود الماء، ونسبة إخفاقهم توازي نجاحهم أو أكثر، والصناتون أنفسهم لا يستطيعون تفسير ما يحصل للمعدنين عندما يتقاطعان.

 

ومن جهة أخرى فإن هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية (وهي أعلى جهة علمية جيولوجية في العالم) والجمعية الوطنية للمياه ‏الجوفية ينكران هذه الطريقة، وأنه لا أساس لها من العلم، بل قامت تجربة عملية علمية لاختبار 500 صنات في ألمانيا، وكشفت النتائج عن إخفاق أكثرهم، ومن نجح منهم وهم أقل من القليل جاء عن طريق الصدفة، حيث تم إعادة التجربة وفشلوا!!

 

قبل أن تحفر بئراً:‏

قبل حفر البئر ينبغي استشارة خبير هيدرولوجي، أو جيولوجي، أو جيوفيزيائي فهم أعلم الناس بالمتكونات المائية الجوفية عبر خرائط ‏جيولوجية، وصور جوية خاصة، وخبرة من خلال ملفات الآبار المحفورة والقريبة من منطقة البئر المستهدف حفره .. هذا والله أعلم.‏

 

لمطالعة المقالة بالصور والأشكال تفضل اضغط هنا

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 32
أنت الزائر رقم 32,763