• 52 قراءة


  • 0 تعليق

#توك_توك_مكة الكهربائي

و 15 ألف وظيفة مستحدثة!!

 

#مكة_المكرمة قبلة المؤمنين وعاصمة المسلمين، بذلت وتبذل وستبذل حكومتنا الكريمة الرشيدة الغالي والنفيس في سبيل خدمتها على الوجه الذي يُرضي الله ثم المسلمين.

 

وفي #مكة المكرمة تجثم فوق أرضها جبال شماء، وهذا مما يُصعّب من حركة السير فيها، المدينة المتفردة في وظيفتها التي خصها الله بها، وعليه دونكم هذا الاقتراح والذي أزعم أنه سيُسهل حركة السير، وتنقل الحجاج والمعتمرين، بل وحتى القاطنين ببكة طوال العام. 

 

والوسيلة المقترحة تتميز بأنها سريعة، ورخيصة، ونظيفة، وهو اعتماد عربات #توك_توك_مكة (بمواصفات قياسية تتناسب وظروف #مكة البيئية والجغرافية)، تعمل على الطاقة الكهربائية؛ حتى لا يتولد منها إزعاج، ولا ملوثات جوية في سماء العاصمة المقدسة، وأن تُنتج على نسختين صغيرة تستوعب 3 ركاب مع السائق، وكبيرة 5 ركاب مع السائق.

 

هذه العربات أحسب أنها سوف تُحجم من سيارات الأجرة والباصات بأنواعها، ومن ثَمّ ستقلل الازدحام، وتُسرع في حركة السير، وتوفر في الوقت والمال، علاوة على تقليل نسبة التلوث بشكل كبير، وحتى تكون فعالة أكثر في نقل زوار المسجد الحرام أقترح وضع مسارات خاصة لها حتى لا تدخل في معمعة زحمة السيارات.

 

ولو تم تصنيع نحو 5000 #توك_توك_مكة الكهربائي للنقل، لأنتجنا نحو 10 - 15 ألف وظيفة عمل مستحدثة ببكة فقط،

 

وفي الختام الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها، وكثير من المدن العالمية المزدحمة فعّلت هذا النوع من وسائل النقل، ولقد جربته مراراً فهو بحق أرخص وأسرع وأقرب من التاكسي، وأحياناً من المترو، وعليه أهيب بالجهات المعنية ذات العلاقة بدراسة الفكرة، وتجربتها بخمس مركبات، ومن ثم مراقبة التغذية الراجعة الميدانية، والله المسؤول أن ينفع بكم البلاد والعباد .. هذا والله أعلم.

لمطالعة المقالة بالصور والأشكال تفضل اضغط هنا

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 22
أنت الزائر رقم 32,991