• 95 قراءة


  • 0 تعليق

عندما يتجسد توحيد الربوبية في علمي الفلك والجغرافيا

 

تأمل في الصورة المتحركة المرفقة

وتفكر في آيات الله في كواكبه،

ثم اسأل نفسك .. ما الحكمة في جعل ميلان محور الكواكب يختلف من كوكب إلى آخر؟

 

لمطالعة المقالة بالصور والأشكال تفضل اضغط هنا

قدّر الخالق الحكيم أن يكون ميلان محور الأرض (23.4 درجات) وبسببه تتعاقب الفصول الأربعة بإذن الله،

تخيل لو أن ميلان محور الأرض مثل ميلان محور عطارد Mercury (صفر)!!

لما كان هناك أربعة فصول على الأرض، ولعاش الناس فصلاً واحداً فقط، وستكون المناطق الشمالية والجنوبية من الأرض ‏متجمدة كالقطبين أو شديدة البرودة، ولا تصلح للحياة البتة، وستكون المناطق الاستوائية حارة جداً جداً ولا تصلح للحياة أيضاً، وعليه سوف ‏يتجمع الناس في شريطين ضيقين من الأرض؛ الأول شمال خط الاستواء والثاني جنوبه، وهنا تصعب الحياة وتضيق، ويكون الإنسان في عُسر ‏وحرج ومشقة، ولله في خلقه شؤون.‏

 

وتخيل لو أن ميلان محور الأرض مثل ميلان محور كوكب نبتون Neptune (28.3 درجات) لأصبح فصلا الشتاء والصيف متطرفين جداً في شدة البرد هنا وشدة الحر هناك، وفي مستويات جوية (قد) لا يستطيع الإنسان والحيوان والنبات الانسجام التام معهما.

 

وتخيل لو أن ميلان محور الأرض مثل ميلان محور كوكب أورانوس Uranus (97.8 درجات)!!

لأصبح نصف الكرة الشمالي ليلاً لفترة 90 يوماً تقريباً وذلك في فصل الشتاء، في حين النصف الجنوبي نهاراً ولمدة 90 يوماً متواصلة، وفي فصل الصيف العكس.

 

فتخيل الحرج والمشقة والنكد كون نصف العالم يعيشون في ليل بهيم متصل ولمدة 90 يوماً متواصلة، هنا فقط تتوقف الزراعة، وتنفق الحيوانات، ويتجمد نصف الكرة الأرضية بسبب القر!! فكيف سيكون حال الإنسان والحيوان والنبات؟، أما النصف الثاني الذي يعمه النهار ولمدة 90 يوماً فيغلي من شدة الحر، وقد تموت الزراعة وتتبعها الحيوانات فيصبح الإنسان في شذر مذر لا يهنأ بطعام ولا بشراب ولا بنوم وربما ينقرض هو الآخر!!

 

وهنا يا سادة يا كرام ندرك ونعقل حكمة الصانع عز وجل عندما حرَف محور الأرض 23.4ْ في هندسة مُعجزة، وبدرجة مُحكمة؛ من أجل أن تكون الأرض صالحة للخلافة والعمارة حتى تقوم الساعة (وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعاً منه) ... (ويتفكرون في خلق السموات والأرض) (قل انظروا ماذا في السموات والأرض)

(ما سلف هو علم #الجغرافيا وعلم #الفلك عندما يتناغم مع توحيد الربوبية)

 

علماً أن كوكب أورانوس طول سنته 84 سنة أرضية،

وله 4 فصول، طول كل فصل 21 سنة أرضية!!

والليل طوله 42 سنة أرضية!!  

وطول يومه 17 ساعة.

ومتوسط بعده عن الشمس نحو 3 مليار كم

ودرجة حرارة سطحه تحت الصفر بنحو 223م

وله نحو 27 قمراً

https://youtu.be/H7sJvvKagiA

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 23
أنت الزائر رقم 32,929