• 24 قراءة


  • 0 تعليق

كوكب الزهرة:

أكثر الأسئلة شيوعاً عن جرم مضيء ولامع في جهة الغرب مغرب كل يوم،

هذا هو توأم الأرض (كوكب الزهرة) وتسمى بنجمة الراعي، وبنجمة المساء عند ظهورها مساء،

وستبقى مشاهدة في الغرب حتى العشر الأول من شهر يناير،

ثم تختفي لمدة 8 أيام،

ثم تظهر شرقاً قبيل شروق الشمس كنجمة الصباح، وترتفع رويداً رويداً مع الأيام، وستبقى في القبة الشرقية لـ 263 يوماً،

ثم تتراجع حتى تختفي خلف الشمس لمدة 50 يوماً، فتظهر لنا مرة أخرى في الجهة الغربية كنجمة المساء، وتبقى هناك لمدة 263 يوماً ايضاً،

ثم تختفي مجدداً بيننا وبين الشمس لمدة 8 أيام، وهذه دورة طولها 584 يوماً،

بمعنى تعود الزهرة لمكانها نفسها من السماء وفقاً للرائي من ‏الأرض بعد 584 يوماً،

ولكن حتى تعود للمكان نفسه من السماء، والوقت نفسه من اليوم تحتاج المسألة إلى دورة مقدارها 8 سنوات.‏

وكوكب الزهرة يشاهد فقط في وقت وجيز بُعيد الغروب في القبة الغربية، أو قُبيل الشروق في القبة الشرقية، ولا تشاهدها في قبة السماء ‏فوق رأسك ليلاً، لكونه كوكباً داخلياً (أي بيننا وبين الشمس)‏ مثلها مثل كوكب عطارد

وكوكب الزهرة ألمع جرم في السماء بعد الشمس والقمر، ومن الممكن رؤيتها نهاراً قبيل غروب الشمس، وبعيد شروق الشمس إذا كنت ‏تعرف مكانها في السماء جيداً، ومن العجائب أن طول يوم كوكب الزهرة (243يوماً) أطول من سنته (224 يوماً)، ومن الغرائب أن الزهرة تدور عكس دوران الأرض فالشمس تشرق مع الغرب وتغرب مع الشرق، ومن المدهش أن درجة حرارة السطح تبلغ نحو 390 درجة مئوية!! ولله في خلقه شؤون.‏

 

‏.. هذا والله أعلم. ‏

أ.د. عبدالله المسند 2021

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 4
أنت الزائر رقم 288