• 26 قراءة


  • 0 تعليق

المد والجزر

* جاذبية القمر تجذب السوائل من الأرض فتحدث ظاهرة المد والجزر.

* المد والجزر ظاهرة تتكرر مرتين كل يوم.

* يبلغ المد أشده عندما يكون القمر في أعلى القبة السماوية.

* المد يتأخر وقته كل يوم 50 دقيقة تقريباً.

* جاذبية الشمس تعادل 46% من جاذبية القمر مما يجعل القمر العامل الأقوى في ظاهرة المد والجزر، لكونه الأقرب.

* عندما يكون القمر والشمس على خط واحد (وقت الكسوف) يكون المد والجزر على أشده.

* ظاهرة المد والجزر في البحار والمحيطات ناتجة عن جذب القمر والشمس لهذه السوائل، وأيضاً بسبب قوة الطرد المركزي المتسببة عن دوران الأرض حول نفسها.

* من عجائب ظاهرة جذب القمر للأرض أن ظاهرة المد والجزر تؤثر ليس على الماء فقط بل وحتى على اليابس من قشرة الأرض كما يقال! حيث يرتفع اليابس وينخفض مرتين في اليوم بمقدار 28 سم، والإنسان طبعاً لا يشعر بهذا كون العملية تقع في وقت واحد للقارة بأجمعها.

{ءَأَمِنتُم مَّن فِى ٱلسَّمَآءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ ٱلْأَرْضَ فَإِذَا هِىَ تَمُورُ} أي تتحرك تذهب وتجيء وتضطرب.

 

* يقع المد البحري نتيجة لقوة جذب القمر وأيضاً نتيجة لقوة الطرد المركزي لدوران الأرض، ودائماً يكون المد باتجاهين متقابلين من الأرض الأول باتجاه القمر والثاني عكس اتجاه القمر بسبب قوة الطرد الناتجة عن دوران الأرض، وما بين الجهتين يكون جزراً، فيحدث مدان وجزران في اليوم، وبين كل مدين وجزرين 12 ساعة ونصف تقريباً، وتتكرر مستويات المد والجزر بالصيغة نفسها كل 18 سنة ونصف السنة.

 

* أول من فسر ظاهرة المد والجزر وربطها بحركة القمر العالم الفلكي المسلم أبومعشر البلخي في القرن الثالث الهجري، وظلت طبيعة هذه العلاقة غامضة حتى اكتشاف قانون الجاذبية بعد 800 سنة من قبل العالم الإنكليزي نيوتن في عام 1687م.

* عندما تدخل الدوار بسيارتك تشعر أن قوة الطرد المركزية تدفع جسمك إلى اليمين ويشتد الضغط كلما زادت السرعة ولولا وجود الحواجز في السيارة لسقطت منها، وبالمثل الأرض تدور حول نفسها ولولا قوة الجاذبية المعاكسة وتثبيت الجبال لها لانخلع كل ما على الأرض وطار في السماء بسبب قوة الطرد.

{وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا} {وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا}

{وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ}

 

أ.د. عبدالله المسند 

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 6
أنت الزائر رقم 62