• 18 قراءة


  • 0 تعليق

هناك أكثر من عامل طبيعي يؤثر على درجة حرارة الهواء لمدينتك منها:

أولاُ: الموقع الفلكي (الاحداثيات).

فكلما كانت الشمس عمودية على المكان كلما ارتفعت درجة الحرارة، وكلما ابتعدنا عن خط الاستواء أصبحت أشعة الشمس تسقط على الأرض بشكل مائل فيتوزع إشعاعها على مساحة أرضية أكبر، وعليه تنخفض الحرارة كلما ابتعدنا عن خط الاستواء، وبعبارة أخرى دوائر العرض تؤثر بدرجات الحرارة، فدائرة عرض طريف مثلاً 31 شمال خط الاستواء، بينما الرياض 24 شمالاً، لذا نجد على وجه العموم طريف أبرد من الرياض لهذا السبب. وعلى مستوى الدول نجد سوريا أبرد من السعودية، بينما تركيا أبرد من سوريا لوقوعها شمال سوريا وهكذا.

 

العامل الطبيعي الثاني المؤثر بدرجة حرارة الهواء لمدينتك:

الارتفاع عن سطح البحر:

فكلما كان الموقع مرتفعاً كان أبرد، وبوجه عام كلما ارتفعنا 150م تقل الحرارة درجة واحدة تقريباً.

لذا نجد حائل على سبيل المثال أبرد من حفر الباطن على الرغم أن الأخيرة تقع شمال عن الأولى بدائرة عرضية واحدة، وعليه يفترض أن الحفر أبرد وفق العامل الأول الذي تحدثنا عنه، ولكن العامل الثاني الارتفاع أصبح هنا أقوى من الأول.

ومن الأمثلة مرتفعات الطائف والسروات أبرد من طريف ـ على مستوى المعدل السنوي ـ على الرغم من كونها جنوباً وأقرب لخط الاستواء.

 

العامل الطبيعي الثالث المؤثر بدرجة حرارة الهواء لمدينتك:

القرب والبعد من البحر:

كلما كان الموقع قريباً من البحر تكون درجة الحرارة أبرد في الصيف وأدفأ بالشتاء، لأن البحر يقوم بتلطيف درجة الحرارة، بعكس المواقع الصحراوية البعيدة عن المسطحات المائية، حيث نجد درجة الحرارة فيها متطرفة بالصيف والشتاء.

وعلى سبيل المثال في الصيف درجة الحرارة في الرياض أعلى من جدة على الرغم أن موقع الرياض مرتفع عن سطح البحر بحوالي 600م مقارنة بجدة 15م، وعلى الرغم أيضاً من كون الرياض تقع على دائرة عرض 24 شمالاً وجدة 21 شمالاً،  ومع ذلك نجد أن الحرارة في جدة أقل نظراً لقوة عامل القرب والبعد عن البحر، مقارنة بعاملي الارتفاع و البعد عن خط الاستواء.

 

العامل الطبيعي الرابع المؤثر بدرجة حرارة الهواء لمدينتك:

الغطاء النباتي:

كلما كان الموقع في وسط نباتي من الغابات والحشائش فإنها تقوم بدور امتصاص الأشعة الحرارية الشمسية، وتمنعها من الوصول إلى سطح الأرض مباشرة، إذ إن سطح الأرض عندما يستقبل أشعة الشمس الحرارية، يمتصه ومن ثم يبدأ سطح الأرض بإشعاع الحرارة إلى الهواء المحيط به، وبسببه ترتفع درجة الحرارة، لذا نجد أن الأرض المكسوة بالحشائش تكون درجة حرارتها أقل من الأرض الخالية من الحشائش، وإذا كانت الأرض فيها أشجار وغابات تكون درجة الحرارة أقل بكثير وهكذا. 

 

العامل الطبيعي الخامس المؤثر بدرجة حرارة الهواء لمدينتك:

الكتل الهوائية:

الكتل الهوائية مساحة واسعة شاسعة من الهواء المتجانس إلى حد ما، تصل مساحتها أحيانا بحجم مساحة المملكة، وتأخذ خصائص المكان الذي تنشأ فوقه، وعندما تتحرك إلى مكان آخر تنقل معها خصائص المكان الأول، لذا تأتينا باردة أحياناً عندما تقدم من أواسط آسيا، فتدخل المملكة فتخفض الحرارة، وعندما تتوسط فوق المملكة، أحياناً يعقبها كتلة هوائية رطبة ودافئة قادمة من الشمال الغربي فتزحزح الأولى باتجاه الجنوب الشرقي، بعدها سنجد أن الرياض أبرد من طريف ليوم أو يومين!! لأن الرياض أصبحت في وسط الكتلة الهوائية الباردة، بينما طريف دخلت في الكتلة الهوائية الرطبة الدافئة.

 

العامل الطبيعي السادس المؤثر بدرجة حرارة الهواء لمدينتك:

اتجاه الرياح:

فقد تهب الرياح الجنوبية في المربعانية فترفع درجة الحرارة لأنها قادمة من بيئات دافئة سواء من بحر العرب أو الربع الخالي.

أيضاً عندما تهب الرياح النسرية (شمال الشمال الشرقي) تُخفض درجة الحرارة بشكل ملحوظ في السعودية بوجه عام، أيضاً قدوم الرياح من البحر لمدينة ساحلية (نسيم البحر) أو قدومها من البر لمدينة ساحلية (نسير البر) يؤثر بدرجة الحرارة ونوع التأثير يختلف من الصيف للشتاء، أو هبوط الرياح من ارتفاع (ترفع درجة الحرارة) بينما صعود الرياح إلى أعلى المرتفعات (يخفض الحرارة) لذا مصدر الرياح يؤثر بدرجة الحرارة ارتفاعً أو انخفاضاً.

 

ومن العوامل المؤثر بدرجة الحرارة: الغيوم، الغبار، التلوث، لون سطح الأرض، التيارات البحرية والتي قد لا يتضح تأثيرها في المملكة بشكل محسوس .... الخ.

جوال كون

أ.د. عبدالله المسند

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 7
أنت الزائر رقم 262