• 172255 قراءة


  • 90 تعليق

 بسم الله الرحمن الرحيم

 

 
 
 
:. شهد المسجد الحرام بمكة المكرمة تطوراً وتوسعاً أفقياً ورأسياً وخدمياً وتقنياً إبان العهد السعودي، مما أثلج صدور المؤمنين في شتى أصقاع الدنيا، وقد كان المسجد الحرام وفي وقت مبكر هو الهم الأكبر لولاة الأمر وهاجسهم في حلهم وترحالهم، وقد بذلوا في سبيل تطويره وعمارته من الجهد والمال الشيء الكبير وهو ليس بكثير على بيت الله الحرام، وقبلة المسلمين، ومهوى أفئدة الملايين من الموحدين .. فكتب الله الأجر للمحسنين من الأولين والآخرين وأجزل لهم المن والعطاء.
 
*****
 
:. ولأن المسلمين في العالم أجمع يتزايدون بمعدل قد يصل إلى 2% .. ولأن وسائل السفر أصبحت أكثر أمناً وأسرع وأسهل من قبل .. ولأن الدور والنزل حول المسجد الحرام آخذة بالاتساع والتطور .. ولأن المسجد الحرام بات أرحب وأوسع من ذي قبل .. لذا فإن أعداد الزوار والمعتمرين والحجاج لبيت الله الحرام بات بازدياد مطرد، وبشكل ملفت لصانعي القرار السعودي، الأمر الذي جعل البيت الحرام يضيق بهم على سعته شيئاً فشيئاً. وقد أدركت الحكومة السعودية ذلك ومنذ وقت مبكر فسارعت في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الملك سعود بن عبدالعزيز بعمل أكبر وأضخم توسعة شهدها المسجد الحرام آنذاك وذلك عام 1375هـ توسعة أحاطت بالحرم إحاطة السوار بالمعصم مطوقة الأروقة العثمانية بثلاثة أدوار ضخمة أحدها تحت الأرض.
 
*****
:. وبقيت مساحة المسجد الحرام منسجمة مع عدد زواره سنين عديدة .. حتى ضاق بهم المسجد الحرام مرة أخرى في موسمي الحج ورمضان فسارع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله تعالى إلى إطلاق مشروع توسعة الحرم المكي عام 1409هـ والتي تعد الأكبر مساحة والأكثر تقدماً في التقنيات المستخدمة في تاريخ الحرم المكي، وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة والتوسعات الكبيرة إلا أن الطاقة الاستيعابية للحرم وبعد مرور أقل من عشرين سنة من أكبر توسعة شهدها تاريخ الحرم المكي أصبحت محدودة ولا تستوعب أعداد الحجاج والمعتمرين المتصاعد خاصة في رمضان وموسم الحج. وفي هذا العام 1429هـ سمع العالم الإسلامي بنية الحكومة السعودية إطلاق توسعة جديدة وكبيرة بصورة غير مسبوقة وذلك بعد مرور عشرين سنة فقط من أكبر توسعة شهدها المسجد الحرام (صورة رقم 1).
 
 
 
                                                   صورة رقم 1
 
 
 
:. ولقد تسنى لي الإطلاع على نماذج مصورة للتوسعة الجديدة والتي هي الأكبر في تاريخ الحرم المكي (والتي ستقع في الجهة الشمالية من المسجد الحرام) .. وعند التأمل في كل توسعات المسجد الحرام القديمة منها (التوسعة العثمانية عام 979هـ) والجديدة (توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله 1429هـ) وبالنظر كذلك في النمط الهندسي المتبع في التخطيط للمسجد الحرام نجد أن الهندسة المعمارية العثمانية عمدت ابتداءً بإحاطة صحن الكعبة الدائري برواق حجري مستطيل ومتكسر الأضلاع .. وأحسب أن المخططين والمهندسين المعماريين العثمانيين آنذاك لم يوفقوا في استخدام هذا النمط الهندسي، بل ولا ينسجم أو يتناغم مع الطبيعة الدائرية للطائفين والمصلين المحلقين حول الكعبة المشرفة؛ وعلى إثر هذا الخطأ الهندسي القديم ـ بحسب رأيي ـ انسحبت حوله التوسعات التالية والجديدة .. هذا أولاً.
 
وثانياً فإن التوسعات الأخيرة والمحيطة بالبناء العثماني جاءت وفق نمط معماري إسلامي وهو السرادق ذو الشكل المربع والمتكرر والمتناظر والذي يفصل بينها ممرات تحددها مئات الأعمدة الضخمة حتى أصبحت الصفوف غير متوازية ولا متصلة ولا حتى متناظرة بسبب نظام السرادق والأعمدة والتي تصلح وتنسجم مع مسجد له قبلة واحدة، ولا تصلح أو تتماشى مع النمط الدائري للمسجد الحرام .. كما أنها استهلكت الكثير من المساحة.
 
*****
 
:. هذه المشكلة المركبة في الشكل الهندسي العام للمسجد الحرام وطريقة البناء وفق نمط السرادق وما نتج وينتج عنهما من سلبيات متراكمة دفعتني إلى المشاركة في الرأي والتفكير، والحديث عن فكرة ونظرية هندسية تنقل المسجد الحرام للألفية القادمة بإذن الله تعالى.
ولقد جاءت هذه الفكرة في توسعة وتطوير المسجد الحرام بناء على حيثيات مهمة منها:
1. يشكل المسلمون حوالي 20% من سكان العالم ويقدر عددهم بـ 1.5 مليار مسلم وأعدادهم بازدياد.
2. نسبة الزيادة في المسلمين تصل إلى 2% سنوياً وتعد الأعلى عالمياً.
3. الطاقة القصوى للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة تبلغ حوالي 2 مليون حاج!، وبحساب بسيط فإننا نحتاج إلى 250 سنة حتى يتمكن 500 مليون مسلم فقط من الحج وفقاً للطاقة الاستيعابية الحالية!.(على افتراض أن مليار مسلم تحت سن البلوغ أو غير قادرين على الحج).
4. ووفقاً لأعداد المسلمين في العالم الذين يجب عليهم الحج يفترض أن تكون الطاقة الدنيا للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة 7 مليون حاج حتى يتمكن 500 مليون مسلم من تأدية فرائضهم وذلك خلال فترة زمنية لا تتجاوز 70 سنة.
5. إذا استمرت طاقة المسجد الحرام والمشاعر المقدسة 2 مليون حاج فقط، فيعني بالضرورة أن حوالي 360 مليون مسلم قادر على الحج  يموتون قبل أن تتاح لهم تأدية الركن الخامس!!.
6. وفقاً للنمط القائم في آخر ثلاث توسعات كبرى للمسجد الحرام قد نضطر إلى توسعات تاريخية كل 27 سنة وهذا فيه هدر للمال والجهد وإرباك للمعتمرين والحجاج (صورة رقم 2).
7. ونتيجة لتوالي التوسعات التاريخية سنضطر لهدم الأبراج التجارية والسكنية التي بنيت أو تبنى الآن والمحيطة بالمسجد الحرام قبل عام 1530هـ (صورة رقم 3).
8. التوسعات الجديدة عبارة عن مبان ضخمة ومكلفة ملحقة وملصقة بالحرم بشكل غير منتظم هندسياً! وذلك نظراً لطبيعة الشكل الهندسي العثماني القديم وكذا طوبغرافية المكان.
9. إذا استمرت التوسعات على النمط القديم فإنه وبعد حوالي 100 سنة سيكون وضع المسجد الحرام عبارة عن مباني متلاصقة مع بعضها البعض والمآذن والأبواب الرئيسة ستصبح في وسط الحرم بدلاً من أطرافه!.
10. الآلية المعتمدة حالياً في توسعات الحرم مكلفة جداً مالياً وزمنياً.
11. نمط البناء المعمول به وهو السرادق بأعمدتها الكثيرة والتي تحجب رؤية القبلة لا تتناغم مع طبيعة الحرم الدورانية.
 
  
 
                                                   صورة رقم 2
 
                                                   صورة رقم 3
 
 
:. وبناء على الحيثيات السابقة فإنني أرفع مقترحاً لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أعزه الله بالإسلام لتبني مشروع وتوسعة الثلاثة قرون .. والتي تقضي بتقويض المسجد الحرام ومن ثَم بناؤه وفق النظرية الدورانية الكروية والتي خلق الله سبحانه وتعالى الكون عليها .. حتى تكون توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله البناء الأول والأكبر والذي سيصمد حتى 250 سنة قادمة بإذن الله تعالى دونما حاجة لتوسعة جديدة والله أعلم.
 
*****
:. ومن هنا فإنني أدعو الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والجهات المعنية بإعادة النظر في منهجية وآلية توسعة وتطوير المسجد الحرام وفق النمط التقليدي والأخذ بنظرية البناء الدائري (صورة رقم 4).
 
                                                   صورة رقم 4
 
 
 
النظرية الدورانية والمسجد الحرام الدائري:
:. تقترح النظرية الدورانية أن يقوض البناء الحالي للمسجد الحرام تدريجياً وفق آلية دائرية مدروسة تقضي بتقسيم المسجد الحرام إلى عشرة مثلثات (أنظر صورة رقم 5) بحيث يقوض مثلث رقم واحد فقط ويتم بناؤه وفق النظرية الدورانية المقترحة فإذا تم البناء فتح للمصلين وبدئ بالمثلث الثاني وهكذا دواليك حتى يكتمل البناء .. أو أن يتم البناء وفقاً للنظرية الدورانية ولكن بشكل عكسي أي تبنى الأطراف الخارجية للمسجد زحفاً إلى الداخل حتى تلتصق بالبناء القديم للمسجد فإذا اكتملت فتحت للمصلين، ثم يبدأ بتقويض البناء القديم للمسجد اعتماداً على طريقة المثلثات السالفة ثم تربط المرحلة الأولى (الخارجية) بالثانية (الداخلية) .. وهذا من أجل أن يتم بناء المسجد الحرام من جديد وفقاً لهندسة كونية .. إذ أن كل الأجرام السماوية دائرية أو بيضاوية بل وحتى الكون بني وفق هندسة دائرية كروية، وهذا ينسجم مع ما جاء في الشرع والعقل حول الكون هذا من جهة، ومن جهة أخرى تقضي النظرية الدورانية أيضاً أن تبتعد الأبراج السكنية عن مركز الدائرة (الكعبة المشرفة) على الأقل 500م لإتاحة الفرصة لتوسعات جديدة قد تقع بعد 250 سنة (صورة رقم 6 و 7).
 
                                                      صورة رقم 5
 
  
                                                     صورة رقم 6
 
 
 
                                                            صورة رقم 7
 
 
:. ومن أجل تحقيق عدة أهداف إستراتيجية كبرى أقترح إعادة بناء المسجد الحرام من جديد وفقاً لشكل هندسي دائري ينسجم مع طبيعة ووظيفة المسجد الحرام .. وقد يظن البعض أن تقويض المسجد الحرام وإعادة بنائه من جديد ضرب من الخيال وسفاهة! .. ويا قوم ليس بي سفاهة ولكني أذكركم أن المسعى أزيل بالكامل وهاهو يبنى من جديد وكذا الكعبة من قبله وكان القرار عين الصواب.
مميزات البناء الدائري الجديد:
1. ارتفاع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام الدائري بشكل يفوق النمط التقليدي بمراحل.
2. كل الصفوف مهما تأخرت تستطيع أن تشاهد الكعبة المشرفة حتى على بعد 500م.
3. الدقة في توجيه كل الصفوف إلى القبلة.
4. التقليل من أعداد الأعمدة بنسبة كبيرة ومن ثم توفير مساحة أوفر للمصلين.
5. سهولة توسيع الحرم مستقبلاً بطريقة وآلية غاية في البساطة والسرعة دون المساس بشخصية المسجد الحرام المعمارية الدورانية.
6. سهولة ترقيم الصفوف والكتابة عليها، مثلاً الصف المحيط بالكعبة رقمه واحد والصف الأخير قد يكون رقمه 1000 وهكذا.
7. تقسيم الحرم (الدائري) إلى أربعة أقسام رئيسة وفقاً للاتجاهات الجغرافية الأصلية (شمال، جنوب، شرق، غرب) عبر حلقات مذهبة وجميلة تطوق وسط الأعمدة وتتمايز كل جهة جغرافية عن الأخرى من خلال ألوان خاصة لكل جهة.
8. ترقم الأعمدة أيضاً على نفس الحلقات المذهبة المطوقة للأعمدة.
9. والجمع بين الميزة السادسة والسابعة والثامنة تمنحنا أبعاداً ثلاثية وتعطينا إحداثيات جغرافية لتحديد المواقع بدقة في المسجد الحرام والتي ستسهل لإدارة الحرم إدارتها، وللمصلين حركاتهم داخل المسجد الحرام أيضاً.
10. سهولة إدارة المسجد الحرام أمنياً وإدارياً وخدماتياً.
11. التوسعة المقترحة تتصدى لـ 250 سنة دون الحاجة لتوسعة جديدة والله أعلم.
 
 
                                                   صورة رقم 8

                                                     صورة رقم 9

 

مقام إبراهيم عليه السلام

:. وتتضمن النظرية الدورانية لبناء المسجد الحرام أيضاً معالجة مشكلة حركة وانسيابية الطائفين حول الكعبة بسبب موقع مقام إبراهيم عليه السلام وقربه من الكعبة وتوسطه من مسار الطائفين .. لذا أقترح أن يصمم مقام إبراهيم وفق فكرة عصرية جريئة ومفيدة وذلك أن يكون المقام متحركاً .. أي يبنى فوق قاعدة رخامية متحركة (على غرار منبر الجمعة) يتزحزح بعيداً عن الكعبة كلما زاد عدد الطائفين ليعطي انسيابية ومرونة وليسمح بتدفق المزيد من الطائفين كما تسمح فكرة القاعدة المتحركة بترجيع المقام بمكانه الأصلي في غير أوقات المواسم.
 
*****
 
:. هذا ما عنّ في ذهني اتجاه توسعة المسجد الحرام اختصرته بطريقة أرجو ألا تكون مخلة .. وأحسب أن ما ورد فيه من أفكار جريئة وغريبة ما يجعل الكثير يشرق بها! وأتمنى ألا يحول ذلك دون الأخذ بالفكرة ودراستها من قبل الجهات ذات العلاقة .. فإن أبيتم فاحتفظوا يا رعاكم الله بالفكرة والمقال فلعله يقع بيد أحفادكم بعد 100 سنة فلربما أخذوا به .. ولله الأمر من قبل ومن بعد.
 
 
 
 
 
 
رابط فكرة شركة ATKINS المصورة بالبعد الثلاثي لتطوير الحرم.
 
 
 
 
 
 
*عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم ـ السعودية
رمضان 1429هـ
 
متابعة:
بعد إنتشار مجسمات مقترحة للتوسعة الجديدة شمال المسجد الحرام، والتي يوضح بعضها التصاق التوسعة الجديدة المقترحة بالمبنى القديم القائم، مما سيُعقد هندسة وشكل المسجد الحرام في حالة الرغبة لإعادة بنائه وفقاً للهندسة الدائرية المقترحة في هذا التقرير .. لذا فقد كتبت لخادم الحرمين الشرفين والجهات المعنية في هذا الخصوص، وبعثت لهم تقريراً مصوراً بفكرة إعادة بناء المسجد الحرام وفق نظرية كونية .. وبعد فترة من الوقت بلغني ظهور إنتقادات متعددة للنماذج المطروحه من قبل الشركة المسؤولة، الأمر الذي دعى إلى دعوة شركات عالمية للدخول في التصميم ومن ثم إختيار الأنسب والأمثل أو دمج أكثر من تصميم في تصميم واحد .. وبعد برهة من الزمن ظهر لنا التصميم المعتمد والذي ولله الحمد والمنة جاء منسجماً ومتناسقاً إلى حد كبير مع فكرة المثلثات التي طرحتها في التقرير .. وأسأل الله تعالى أن يؤخذ ببقية الأفكار الواردة في التقرير .. وأن ينفع الله بهذه الجهود المبذولة من لدن خادم الحرمين الشرفين الإسلام والمسلمين .. ودونكم الصور: 
 
التصميم الأول
 
التصميم الأخير والمعتمد وهو قريب من فكرة المثلثات.
 
التصميم المقترح في تقريري والذي سيحل المشكلة جذرياً لو أخذ به 100% ولله في خلقه شؤون.

  •   
التعليقات
احمد عبد الهادى
سعدت بهذه المقترحات والمشاركات المباركة فأحببت أن أسجل معكم لعلى ألحق بركب حسناتكم 1- لايوجد مكان واسع لصلاة السنة بعد الطواف -- المقترح بناء تراس بدون أعمدة (كابولى ) يسمح لمرور الطائفين بيسر وسهولة والمصلين فى مكان أعلى (تراس) وبذلك لايحدث زحام عند بدايات ونهايات الطواف 2- عند الدخول للحلاقين بجوار برج الصفوة مكان ضيق لدخول الحجاج والمعتمرين للحلاقة ----- المقترح بناء توسعة فى هذا الممر الذى لايزيد عن واحد متر وزيادته لأربعة أمتار فوق السلالم المؤدية الى نقل الركاب لكدى 3- الاكثار من بناء الكبارى التى تسمح بسهولة الصعود للاسطح والنزول منها دون الزحام على الاسانسيرات والسلالم الكهربائية
23 سبتمبر 2018

بلونيس حسان من الجزائر عنابة
اللهم الهم المسؤولين في المملكة العربية على تقديم ما هو احسن وما هو انفع للحجاج والمعتمرين(y)
10 مارس 2015

المنصور
والله هذا ما دار بخلدي وعقلي وقؤادي قبل ان أقرأ هذا الموضوع مع التحفظ على ما ذكرت بالنسبة لمقام إبراهيم
07 يناير 2014

نايف
الفكرة جميلة والعقول الإسلامية مليئة وتريد أن تخدم لكن حدود سايكس بيكو والأثرة والإستبداد والكبر بالرأي عند الأنظمة حكم كل ما يتعلق الإنسان المسلم والعربي
08 اكتوبر 2013

Ebtesam AL-Hebshi
مشكوووووووووووووور جدن ع الموضوع وانشاء الله يكون التصميم الدائري يحل الكتير من المشكلات باذن واحد احد :D(y)
29 ابريل 2013

انوار عيد الغنى
جزاكم الله خيرا فكره عظيمه والتنفيذ سوف يستغرق وقتا واموالا ولكن الفائده اعظم جعلها الله فى ميزان حسناتكم والقائمين عليها
21 ابريل 2013

موسى
أسأل الله لك التوفيق والسداد يا دكتور عبد الله في الحقيقة أن ماشاهدته في موضوعك بشأن إعادة إعمار الحرم المكي حسب نظرية كونية لهوا شيء عظيم ومهيب ورهيب من وجهة نظري المتواضعة فلم يخطر ببالي يوماً أنه من المهم تصميمه بهذا الشكل الرائع ... ولا يفوتني أن أشير إلى تميزك الدائم عبر حسابك في تويتر فأنا من المتابعين لك بشكل شبه يومي وأشكر لك جهودك .. حفظك الله
30 ديسمبر 2012

النعمي
الصفا والمروة ؟!!!!!!!تجاهلوها تمام!! في الحقيقة تصوير الفيلم جيد في عموم فكرته، لكن يبدو أنهم تجاهلوا الصفا والمروة تجاهل تام ، والفكرة في عمومها رائعة جدا ، مع كون الفن التشكيلي ليس بجيد (بالنسبة لي) ويحتاج التصميم لبعض التعديلات كإضافة بعض الأدوار تكون قريبة من الكعبة،، وأتمنى ان تصل الفكرة للمسؤولين.
29 ديسمبر 2012

dr.yOyOoO
ليش ماتكون قاعدة أو أرضية الصحن تتحرك دائرياً مثل السلالم الكهربائية وتأخذ مجموعة كبيرة من الطائفين من مدخل خاص محدد وتنزلهم في مخرج باتجاة المسعى وبكذا نقدر نقضي على الزحام بصورة منظمة وعصرية مفيدة ومريحة.
27 ديسمبر 2012

عبدالحكيم حمد نصيرات
اللهم الهم المسؤولين في المملكة العربية على تقديم ما هو احسن وما هو انفع للحجاج والمعتمرين وجازهم عن المسلمين خير الجزاء لهم ولمقدم الفكرة والله يعينهم على هذا الامر ويسر الامور لما فيه خير الامة والمسلمين اجمعين وجزاك الله كل خير يا د. عبدالله
26 ديسمبر 2012

soso
حلووووووووووووووو كتير:)
26 نوفمبر 2012

سالم
شيء يثلج الصدر
07 اغسطس 2012

ابو صقر
(كيف تتهمون وانتم ناسون ان المباني المحيطه باالمسجد الحرام يدخل فيه الدش وفيه المحرات سحقا لكم ... ;(
17 مايو 2012

يوسف
موضوع جميل بس راح يطول التوسيع واثناء التوسيع راح يتعطل المعتمرين والحجاج
24 مارس 2012

@ الحلم الجميل @
(اللَّهُمَّ احْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ قائماً، وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ قاعداً، وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ رَاقداً، وَلاَ تشمت بِي عَدوّاً وَلاَ حَاسِداً. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ خَزَائِنهُ بِيَدِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ كُلِّ شَرٍّ خَزَائِنهُ بِيَدِكَ) جزاك المولى كل الخير د:عبدالله ونفع العلي القدير بك وبعلمك.... ..................................................................... استاذ أحمد: تلك نظرة تشائمية للمستقبل البعيد يا سيدي الكريم... فديننا الجميل باقي الى يوم الدين.. ومشاهد ولله الحمد أعدد المتوافدين الى ديننا الجميل الصالح الى كل زمان ومكان... الذي لافرق فيه بين عربي ولا أعجمي الى بالتقوى..! ليس بالعنصرية ولا بالنظرة الدونية لبعض البشرية....
05 فبراير 2012

احمد
لا تخف لن يحتاج الحرم الى توسعة جديدة. بل بعد 50 سنة لن يتجاوز عدد الحجاج بضع الاف ... صدقني
27 يناير 2012

أبو محمد العلي
بارك الله فيك يادكتور .. لكن سأوضح لك نقطــه أطلعت عليها شخصيــا .. التوسعة القائمــه الآن لو لاحظت ان شكلها بمدرجــات على شكل قوس .. التخطيط بمشيئة الله أنه بعد انتهاء هذه المرحلــه وبعد توسعة المطــاف سيشرع مبــاشره بتوسعــه للحرم أخرى.. وستكون بأذن اله بشكل دائره كما وضعت ذلك في أحد رسومــاتك ... فالمقترح بأذن الله أن الحرم سيكون بشكل دائره وستكون التوسعات القادمه امتدادا لشكل الدائره .. وهذا مما يسهل علمليه الدخول والخروج وأيضا أتصال الصفوف .. واما من يتكلم عن عدم اتصالها الآن فهذا لانشاهده الآن ولكن هناك استحدام ستتم بمشيئة الله تلافيها .. علمــا ان المدرجـات الموجوده الآن في التوسعه الجديده يوجد باسفلها طرق للأسعاف والحالات الطارئه التى قد تحصل داخل الحرم بالأضافه لبعض التوسعات للأدارات المشرفه على أدارة الحرم المكي ... بأذن الله ستكون الحال أفضل لكن ليعلم الجميع أن طبيعه مكــه صعبه جــدا وتحتاج لجهد أكبر من الحرم النبوي الشريف .. فهدم الجبــال صعب وخاصه كجبال مكــه الصعبه الصلبه القويه .. تحياتي
07 ديسمبر 2011

ابو اسيل
جزاك الله خير يا دكتور وبارك في جهودك الله اني افكر في نفس الموضوع من عدم اكتمال الصفوف واتصالها مع بعضها وكثرة الاعمدة المشكلة بدأ كما ذكرت من اعتماد البناء على البناء العثماني وكم نتمنى من الله ان نرى فكرتك على ارض الواقع
15 سبتمبر 2011

عبدالحميد
فكرتك رائعة يادكتور لكن عندي ملاحظة .. الأهم في إعادة البناء برأيي هو أن يكون كل مصلٍّ قريب من الكعبة ليحظى بشرف الصفوف الأمامية ، لذلك بناء الأدوار المتعددة قد يفي بالغرض بشكل كبير وإيجابي. هذه مداخلتي .
04 سبتمبر 2011

أ/ حامد البلوشي ..مدرس لمادة لمكتبة و البحث
السلام عليكم... تعجبني أفكارك يا دكتور ... و احس ان أفكاري توافق أفكارك ... بالنسبة للطواف أعتقد جهل الناس هو السبب بالتوقفات الكثيرة للطواف . بسبب ان المصلين يزاحمون الطائفين مع ان الصلاة ممكنة بأي مكان بالمسجد الحرام ولكن الطواف من الصعوبة ان يكون خارج الصحن اضافة للمشقة.. و نصيحتي ان يجعل الصحن فقط للطائفين .
23 اغسطس 2011

مكاوي
فكرة جيدة و لكن هناك من يعتقد ان مقام ابراهيم بحجمه الصغير يعيق الطواف و يقترح وضعه تحت الارض و تغطيته بزجاج شفاف و هذا الاعتقاد خاطيء لأن المقام لا يشكل عائقا بحجمه و انما يشكل عائقا لاعتقاد بعض المعتمرين بوجوب صلاة ركعتين خلفه تماما و عدم جواز ذلك في اي مكان آخر في الحرم ، فيخلقون الزحام بتكتلهم خلف المقام و اعاقة دوران الطائفين و الحل الأنسب كما ذكره أحد المشاركين بنقل المقام الى داخل جوف الكعبة المشرفة فيصبح كل من صلى في الحرم مصليا خلف المقام و لعلكم تتذكرون ان المقام كان قديما في غرفة خاصة شبه ملاصقة للكعبة فتم ارجاعه للوراء و وضعه في قبة كريستال فكذلك يصح نقله الى جوف الكعبة و انهاء الاشكال
01 اغسطس 2011

أبو عبد العزيز العنزي
منذ نشر المقال وحتى اليوم ، وأنا أدخل إليه بصفة دورية ، وأطبعه وأعيد نشره إليكترونياً ، وأقول : يا ليت من يقرأ أو يشاهد ما تفضلت به ، والله إن وضع الحرم حالياً مأساوي جداً رغم ضخامة المبادرات والجهود التي أنفقت لأجله ، لكن ما يعيبها غياب النظرة الهندسية المدركة لحجم التغير المستقبلي والملمة بالهندسة المعمارية الجديدة ، فعلاً .. وضع الحرم خالي من أي نظرة مستقبلية للتطوير والتوسعة .. ;(
24 يوليو 2011

Abdullah
فكرة ممتازة و اعتقد ان الحل النهائي لموقع مقام ابراهيم و اصرار البعض على الصلاة خلفه حتى لو تسبب ذلك بزحام و اصابات الحل هو نقل المقام الى جوف الكعبة فيصبح كل ما حول الكعبة خلف المقام
06 يوليو 2011

Taha
فكرة رائعة
29 يونيو 2011

حلوبس
اذابيوسعون الحرم لازم يهدمون الابنية الابنية:(;((n)الي حولها;(;(;(;(:(:o;(:(
04 مايو 2011

عبد العزيز محمد المسند
إن اصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والنفس أمارة بالسوء فاللهم لا تاخذنا . أنا أتفق مع ماجاء في طرح الدكتور عبد الله في الغالب ولكني أختلف معه في تحريك المقام وأرى أن يوضع المقام في داخل الارض في مكانه حيث يوضع فوقه طبقة من الزجاج الشفاف حيث يمكن روئته دون أن يسبب إعاقة في حركة الطواف كما أتبنى فكرة إزالة الرواق التركي مع تعديل في مستوى أرضية الصحن وبذلك تتسع امكانية الطواف .. وبالله التوفيق لما يحب ويرضى
24 ابريل 2011

تايفوني
السلام عليكم اذا كان ينبغي ان يرتد المباني عن الحرم الشريق 500 متر سوف تدخل مقبرة الشبيكة في التوسعة .
16 مارس 2011

محمد العطاس
والله ممتاز بس نسيو الطواف الي في الدور الاول و الثاني
03 مارس 2011

أحمد
بارك الله في جهودك يا دكتور وياليت أساتذة الجامعة مثلك في مثابرتهم في سائر تخصصاتهم هكذا نريد من الأستاذ الجامعي(y)
10 فبراير 2011

خ ...
الله اعلم .
17 يناير 2011

ابو عبدالرحمن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الدكتور الفاضل عبدالله المسند بارك الله فيك وفي علمك في ما ينفع الاسلام والمسلمين مقام ابراهيم يصمم على بستم متحرك اسفل الى القبو وقت الذروة مغطى سقفه بزجاج مثل بئر زمزم ثانيا لقد رئيت حلم بهذا التخيل وهذا التصميم الدائري وفي قلبة اشعاع ابيض يهز الوجدان وذلك عند تولي الملك عبدالله الحكم حفظة الله . ولم اجد لهذا الروية وهذا الحلم اي تفسير وكنت مرعوب منه الى اليوم وبعد اطلاعي على تخيلكم وتخيل غيركم استقرت نفسي ان هذا هو انشاء الله حقيقة الرويا والله اعلم
04 يناير 2011

متابع بشغف
دكتور عبدالله يستحيل تنفيذ هذه التوسعة لا بد وأن هناك حلول في حال الحاجة فالله سبحانه يعلم أن المساعة التي بين الكعبة وبين الصفى كافية لحجاج بيته على مر الأزمان فإما أن العدد لن يكون بكثافة تغص به المنطقة التي بين الكعبة والصفا وإما أن يكون هناك تزايد في الحجاج ولكن يجعل الله لها حلول مثل التوسع الرأسي بإنشاء أدوار تخفف من الزحام عن الصحن
15 ديسمبر 2010

د. المسند
مساحة الحرم ... منذ سنوات وبعض الصحف تصف تجمع ليلة 27 في المسجد الحرام أنه بلغ 2.5 مليون مصل!!، والواقع والأرقام لا تدعم هذا! إذ إن مساحة المسجد الحرام مع ساحاته حوالي 370 ألف م2، وعلى إعتبار أن لكل مصل 0.55 م2 ، فإن طاقتة تصبح 700 ألف مصل تقريباً، وفي وقت الذروة قد تصل إلى مليون. وعليها حتى لو عددنا العيون فلن تصل إلى 2.5 مليون عين، فضلاً عن الرؤس.. فمزيداً من الواقعية يرحمكم الله. جوال كون القناة العامة 1 قناة الوسائط 2 1 / 3 في رسالة سابقة حول مساحة الحرم أشار "جوال كون" إلى عدم دقة التقديرات المنشورة في الصحف وفي بعض القنوات الفضائية والتي تقدر عدد المصلين ليلة 27 و 29 بـ 2.5 مليون مصل، وأشارنا إلى أن طاقة المسجد الحرام تبلغ 700 ألف مصل، وفي وقت الذروة (قد) تصل إلى مليون. وهذه النتيجة أثارت عاصفة من الردود المعترضة، والطلب في إعادة النظر في هذه النتائج، ورغبة في التوضيح دونكم الأرقام بالتفصيل. يتبع.. جوال كون القناة العامة 1 قناة الوسائط 2 2 / 3 بعد إعادة الحسابات (وبشكل مبالغ فيه باتجاه الزيادة) أتضح أن سعة: - الصحن 40 ألف مصل. - المسعى 135 ألف مصل لأربعة أدوار. - توسعة الملك فهد 160 ألف مصل لأربعة أدوار. - بقية المسجد الحرام 250 ألف مصل لأربعة أدوار. - الساحة الشرقية 75 ألف مصل. - الساحات المحيطة 120 ألف مصل. المجموع780 ألف مصل فقط. يتبع.. جوال كون القناة العامة 1 قناة الوسائط 2 3 / 3 مساحة الحرم.. ولو أخذنا جدلاً الرقم المعلن 2.5 مليون مصل وضربناه بـ 0.55 سم2 وهي المساحة التي يشغلها كل مصل، لاحتجنا إلى 1375000 م مربع!! وهذه المساحة تفوق مساحة الحرم الحقيقية بثلاثة أضعاف!!، هذا من جهة ومن جهة أخرى الأرقام (الرسمية) المنشورة تكشف أن السعة الكلية لا تتجاوز 750 ألف مصل، وفي وقت الذروة مليون مصل فقط. (وفي طلعة الشمس ما يغنيك عن زحل) جوال كون القناة العامة 1 قناة الوسائط 2
30 نوفمبر 2010

ابوعبدالرحمن
السلام عليكم دكتور عبدالله تشكر على هذه الدراسات التي تعكس حبك وتفانيك واهتمامك في مكة المكرمة اطهر بقاع الارض دكتور جائتني من جوال كون رسالة. في اواخر رمضان الماضي 1431 ذكرت فيها بدراسة مايتسع له المسجد الحرام حسب مساحته ومساحة ساحاته ، فذكرت انها برقم لايصل لما يظنه كثير من الناس ، والعدد اضعته للأسف . فحبذا لو ذكرت لي وللمتابعين مساحة المسجد الحرام بساحاته والقدرة الاستيعابية التقريبية له . مع وافر الشكر والتقدير لمجهوداتك وخدماتك ..
29 نوفمبر 2010

محمد العريني
:D(y)
05 نوفمبر 2010

محمد حمد
معلييييش نسيت نقطة مهمة بنسبة طواف يكون 7 ادوار اما كلمة شرح فكتبت بلخطا الكلمة الصحيحة هي شرع اى يجوز ان نوسع الكعبة وشكرا
24 اكتوبر 2010

محمد حمد
مشكور جدا يادكتور على هذا الشكل الجميل كل مخلوقات الله كروية حتى الانسان مخلوق من كروية تقريبا بس عندي اقتراح جيد ومادري هل فية مشكلة في شرح نخلي المقام ابراهيم نفس موقعة ونوسع الكعبة اكبر من حجمها ندخل مقام ابراهيم في جدار كعبة ونحول الكعبة من مربع الى دائرة ليسهل دوران حول الكعبة وتتسع الكعبة الى زيادة 80% تقريبا فيدخل حجل في الكعبة الي من جهة شمالي الغربية اما الطواف نحولة الى على شكل ياي مثل مساعدات السيارة متل العسكريم يبدا من باب السلام وينتهي عند بداية المسعى من فوق ثم تنزل الى المسعى عن طريق درج كهرباي وشكرا الله ينفع هذا القتراح المسلمين واخر كلامنا نقول استغفر الله استغفر الله استغفر الله ونتوب الى الله
24 اكتوبر 2010

أبو عمار
أشكرك أخي د عبدالله على هذه الفكرة وأرجو أن تكون محل نظر المسؤلين
28 اغسطس 2010

أم محمد صلاح
جزاك الله كل خير دكتور، مشروع رائع بدون شك و لكنه مكلف جدا، فماذا لو تكاثفت جهود الدول الإسلامية لتوسعة هذا الصرح الديني العظيم و كذلك مشاركة المسلمين من مختلف بقاع الأرض كل حسب استطاعته فتحتسب جارية.
04 اغسطس 2010

المهاوي مهند الباسل
نظرية الدورانية والبيضاوية نظرية كونية ربانية . ونظرية بناء المسجد الحرام وفق نضرية دايرية او بيضاوية هو عين الصواب لآن موقع مكة المكرمة مركز الارض والكعبة المشرفة وكل ماحولها دائيري فمن المفروض ان تنسجم دائيرة المسجد مع الدايرة الكونية من حوله وهذا الموضوع جدير بالاهتمام وياليتك يادكتورنا الفضل تعد بحث متكامل عن نظرية بناء المسجد الحرام وتقدمها لجلالة الملك فهو لا يالوجهداً في خدمة الاسلام والمسلمين ويضع كل غالي ونفيس في خدمة الاسلام والمسلمين ومقترح كهذا سيثلج صدرة وسيكون ذا اهمية قصوى لدية فهو الرجل الاول الحامل لهموم الاسلام والمسلمين
06 يونيو 2010

ولد مكة
بعد جرأتك في موضوع الخسوف وهو موضوع فقهي ليس من تخصصك أراك اليوم تدخل في أمور هندسية ، يا دكتور خليك في تخصصك ورحم الله عرف قدر نفسه ، أنا أتحداك تعرف أبعاد الطواف والمسعى . على فكرة ترى باب الملك مفتوح لو تأخذ دراستك وتروح عنده إحتمال يوجه شركة بن لادن لتطبيقها :)
27 ابريل 2010

أبو أبراهيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فعلا تفاجأت عندما رأيت الصوره الاولى في الموضوع حيث انهو راودني في المنام كنت قد رأيت فيه ماهو موجود في ذات الصوره تقريبا وبشكل كبير كانت هي المباني وهي الالوان وهو الترتيب ذاته الذي قد جأني في المنام . واقول ربما تتحقق تصوراتك حيث انها طابقت رؤياي مع العلم ان الرؤياء كانت قبل ما يقارب سبع اعوام
09 ابريل 2010

imielkafoury@yahoo.com
إن شاء الله فكرة مباركة فقط نرجو أن تنظر سعادتك أن يكون الشكل البيضى أساس المحيط الخارجى على ان يكون قاعدته التوسعة الحالية للسعى والمقصود من هذا الشكل مأخوذ من شكل الطواف حول الكعبة والحجر بشكل يمثل الكرة الأرضية ويجمع كل أصناف البشر
04 ابريل 2010

imielkafoury@yahoo.com
بسم الله الرحمن الرحيم بالنسبة لوضع مقام ابراهيم فى الطواف وأداء المناسك يمكن وضع أساس متين التصميم لقاعدة اسفل أرضية المكان الذى به المقام يخرج منها عامود من الفولاذ المصمط بارتفاع اثنين متر ونصف وبقطر يساوى متوسط عرض الأنسان أو بأى مواصفات فنية مناسبة على أن يكون هناك قاعدة أعلى العمود يثبت عليها المقام كما هو بوضعه الآنى والمتعارف عليه من جمهور المسلمين يعنى أثناء طوافى بجانبك عند المقام كأن شخص مر بيننا ويستمر الطواف ورفع الله مقام ابراهيم عليه السلام عاليا فى مكانه الذى أختاره الله سبحانه وتعالى كما ندعوا أن يرفع الله مقام الإسلام والمسلمين وكل من ساهم فى رفعة شأن المسلمين تحياتى
04 ابريل 2010

منقول من جريدة الاقتصادية
عبدالله الزهراني (2) 2008-12-09 06:45:00 تقرير جميل ومتميز ارجو منك يا دكتور ان تحمله إلى خادم الحرمين الشريفين وتعرضه عليه شخصياً , لو نلاحظ ان التوسعة اللتي يشهدها الحرمين الشريفين تكلف الدولة ملايين ان لم تكن مليارات الريالات بسبب التعويضات لإصحاب المباني الشاهقة وتعويضات عن قيمة القعار والهدد وتكلفة الإنشاء وما إلى ذلك , فلماذا لانقوم بعمل توسعة تخدم المسلمين لمئات السنين وتكون خير خدمة نقدمها للإجيال اللاحقة من المسلمين وتكون خير شاهد ايضاً على ما قامت به الدولة السعودية من اهتمام للحرمين الشريفين , وعجبتني يادكتور فكرتك عن النظرية الدورانية , كل ماحولنا من نجوم وكواكب تكون بشكل دائري فمن باب اولى ان يكون بيت الله الحرام كذلك , وللإشارة التوسعة العثمانية كانت اقرب ماتكون للشكل الدائري بعكس التوسعات الحالية اللتي هي بعيداً عن ذلك ويغلب عليها عدم التروي والتفكر جيداً في امر بيت الله الحرام . ولد مكه (3) 2008-12-09 12:51:00 بكل صراحه. الحرم المكي لا يحتاج إلى دراستك والنظرية الكونية. فالتوسعه الجديدة جاءت وفق خطط مدروسه ومستقبلية وتستطيع خدمة الحجاج والمعتمرون لسنوات وليس لسنه أو سنتين. غازي الصبحي (5) 2008-12-10 01:36:00 الحمدلله والصلاة والسلام على نبية الامين ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد. جهودمشكورة وانشاء الله عند المولى تكون لكم فى صحائف الاعمال والشكر لكل حريص على وطنة . ولكن يادكتور الطرق الاشعاعية لمكة المكرمة وكذلك طريقة وضعية المصلين داخل المسجد الحرم وامور كثيره ذكرتها بارك الله فى جهودكم فى مقالك الكريم تطرق لها الاخ يوسف الاحمدي وفى نفس الصحيفة ووضع كثير من التصورات للمسجد الحرم فياحبذا ترتيب افكارالجميع لتقريب وجهات النظروالتعاون على الخير. بارك الله فى كل حريص على وطنة وفى مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح عبدالله بن عبد العزيز رعاه الله وامير مكة المكرمة وابناء الوطن الامناء والسلام سعيد (6) 2008-12-10 03:07:00 إعادة عمارة المسجد الحرام وفق نظرية كونية اشكرك يادكتور بعد توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله "لانريد الهدم" يكفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لاتقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ) والمسلمين ينقصهم الخشوع نسأل الله العفو والسلامة دوما ودائما ناصر (8) 2008-12-11 07:14:00 التفكير على المدى البعيد التخطيط التنفيذ أتفق معك في كل ما ذكرت يا دكتور. لكن ما هي المشكله الحقيقية ؟ هل هي عدم وجود العقول للتخطيط. بوجهة نضري القاصرة لا. أتكلم و أنا ابن مكه عملت في الحرم و في التصميم و التخطيط تحديدا. مشكلتنا هي قصر التنظر في التخطيط. و العمل بنظام القفزات . من ازدحام شديد إلى توسعة ضخمة من قلة في الجامعات و البعثات إلى وفرة و كثرة. الخلاصة: مشكلة الحرم في عرض من أعراض غياب التخطيط بعيد المدى في وطننا الغالي. منصور الشمري (9) 2009-01-17 00:03:00 الفكرة رائعة جداً وافضل من الوضع الحالي كل ما حولنا دائري بشكله او بطبيعته النظام الشمسي النظام الكوني حتى الذرات دائرية ونواتها دائرية وما بها من الكترونات وبروتونات ونايترونات تجري بحركة دائرية . . . حكمة الله عز وجل وحكمته هي الأفضل فقط ينقصنا التدقيق والتخطيط للمدى البعيد جداً وسوف ننجح بإذن الله شكراً لصاحب الدراسة ووفقك الله لما تحب وترضى منصور الشهري (10) 2009-01-17 01:27:00 يوجد خطاء بسيط جدا في التصميم قابل للحل وهو المسعى عندما يتوسع الحرم ويصبح السعي داخل نطاق المطاف وحلها يكون كالتالي المسعى مؤسس تاسيس يكفي ل 12 دوربالشكل الحالي مع العلم ان الان لا توجد اي مشكله مع السعي حتى في وقت الحج فيكون الدور الاول من المسعى وهو الموجود حاليا مكمل لطواف ولا يسمح بالسعي فيه ويكون السعي في الدور الثالث والرابع والخمس الى الثاني عشر وهكذا نضمن النضريه من جميع الجهات . تحياتي ابو خالد عبدالله (11) 2009-03-14 10:11:00 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... اخي الكاتب ... اشكرك على ماتقدمت به من طرح لهذه الفكره ... لكن انا اخالفك الرأي في بعض امور .. وهي في مسألة تحريك المقام .... ؟؟ واما مسألة التزين والتباهي في البناء لا يجب ان يصير .. ؟؟ وشكراً لك محمد (12) 2009-04-30 11:07:00 ماشاء الله تبارك الله... والله ابداع..فعلا اني مادري ويش اقول..وايش اعبر الصلاة على النبي شيء في قمة الابداع ..ان تجد من ابنائ المسلمين والسعودية خصوصا من يحمل فكرا ابداعيا راقيا مثلك لاعدمناك.. وبخصوص الملك..انا اجزم انه موافق لانه رجل مبدع ويحب الابداع
02 مارس 2010

ريزان القرداغي
بالرغم من انني لم ازر البيت الحرام ولم احض برؤيته مثل كل من تفضل منكم ولكن هذه الفكرة هي من الاولويات التي يجب على ولاة الامور الاخذ به والتفكير فيه تفكيرا جادا ولكن مالا استطيع استيعابه هو كيفية امكان طواف سبعة ملايين حاج في وقت واحد الا يعتبر ذلك فوق طاقة الحاج:o
12 فبراير 2010

ابو مريم الجزائر
اللهم يا رب اجعله حقا(y)
11 فبراير 2010

د.وائل
لقد مر على الحرم المكي الشريف توسعات متعددة وهي ضرورة مع تزايد أعداد المسلمين في أنحاء العالم وقصدهم بيت الله الحرام كل عام لذا فمن الواجب أن تكوت التوسعات المتلاحقة تتم وفق خطة شاملة بحيث تتم على مراحل ويكمل بعضها بعضاً وهذا ما تفضلتم به في نظرية التوسعة ولكن يجب أن يتلازم مع خطة التوسعة دراسه لمفردات الطراز المعماري القائم بالمسجد الحرام ووضع الأسس والمفردات التي تتناسب وتتناسق مع الطرز والمفردات الكائنة
05 فبراير 2010

بومحسون
الدكتور/ عبدالله المسند ,بارك الله فيك وعمر اوقاتك بالخير والسعادة الدائمة وبارك في عمرك وعملك . ملحوظه : الرد رقم 21 الاتجاهات التي ذكرت غير صحيحه وفقكم الله . أركان الكعبة الشريفة الرُكن الشرقي : وهو الركن وهو الذي يكون بجوار باب الكعبة و يُقابلُ بئر زمزم تقريباً ، و يُسمى بالركن الشرقي لكونه باتجاه المشرق تقريباً ، و يُسمَّى أيضاً بالركن الأسود لأن الحجر الأسود مُثَبَّتٌ فيه ومنه يبدأ الطواف حول الكعبة. الرُكن العراقي : وهو الركن الذي يلي الركن الشرقي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الشمالي لمواجهته للشمال تقريباً ، و هو الركن الذي يكون على الجانب الشرقي من حِجْرِ إسماعيل ، و يُسمَّى أيضا بالركن العراقي لكونه باتجاه العراق. الرُكن الغربي : وهو الركن الذي يلي الركن الشمالي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الغربي لمواجهته للمغرب تقريباً ، و يُسمَّى أيضاً بالركن الشامي لكونه باتجاه الشام ، و هو الرُكن الذي يكون على الجانب الغربي من حِجْرِ إسماعيل. الرُكن اليماني : وهو الركن الذي يلي الركن الغربي حسب جهة الحركة في الطواف ، و يُسمَّى بالركن الجنوبي لمواجهته للجنوب تقريباً ، و يُسمَّى أيضا بالمُستجار.
09 يناير 2010

ابو احمد
د. عبدالله المسند بارك الله فيك الفكرة جميلة والشكل الدئري فكرة تراودني من خمس سنوات وأتمنى تطبيقها جزئيا لأن لي بعض الملاحظات وأسمح لي أن أكون صريحا في بعض النقاط.... 1- مع الأسف ليس لدينا التخطيط البعيد المدى لا في الحرمين ولا في مدننا. 2- تغلب المصالح الخاصة الدنيوية حتى على تخطيط الحرمين فهذه العماير الشاهقة حول الحرم لاتليق بحرمته وتعيق التوسع الطبيعي المناسب ولايهم أصحابها إلا جني المال ومايحصل للحجاج من زحام وضيق لايهمهم والله المستعان. 3- يجب ان يكون حول الحرم (( حرم )) لايقل قطره عن 1كم خالية من المباني فكيف يعقل ان تطل على الحرم ناطحات تراها قبل دخولك مكة بحوالي 10 كم بل واؤكد لك انك وانت قادم من الرياض وخصوصا ليلا سترى تلك الناطحات من مسافة لا تقل عن 40كم عندما تكون الطائرة شمال مكة ولن ترى الحرم... 4- لماذا لاتكون هذه النوعية من العماير والسكن الخاص بالحجاج في دائرة تبعد عن الحرم بمسافة لاتقل عن 3 الى 5كم أي في كدي العزيزية ومنى وغيرها وتكون هناك شبكة قطارات فعالة بين هذه النقاط والحرم لنقل مئات بل ملايين الحجاج لأداء مناسكهم وصلاتهم والعودة لمسكنهم وبذلك يكون الحرم ومحيطه فقط للعبادة وتقل الزحام والحركة . 5- أوافقك على الفكرةو ولكن تنفذ جزئيا كما اقترحت وأقصد ان ينفذ تقريبا 50% من الفكرة كمباني وأن يكون محيط الحرم في حدود واحد كم مساحات خالية من المباني وحتى لو أستخدم في المناطق المرتفعة عن مستوى الحرم نظام المدرجات و أن تكون مظللة بمظلات كما في المسجد النبوي مع إستخدام رذاذات الماء للتكييف وبهذا تكون هناك حركة للهواء ومساحات واسعة تستخدم في المواسم. 6- الأفكار كثيرة ولكن سبق السيف العذل وسبقت العماير الخاصة الحرم وسبقت مصالح العباد الشرعية. 7- أتمنى أن يكون هناك خطط خلال 30 الى 50 سنة لإزالة كل العماير الشاهقة المحيطة بالحرم وأن تعود للحرم المكي إشراقته السابقة وأن لا يطغى على هيبته شئ مما حوله حتى وان كان وقف. 8- بعض نقاطي مجرد اماني وليس لمقترحك الجميل علاقة بها ولو نفذ مقترحك لتحققت الأماني . أسال الله لكم التوفيق وشكرا:)
22 ديسمبر 2009

د. المسند
أبو فرحان شكرا لتفاعلك والحمد لله على ما تيسر .. والصورة منسجمة إلى حد كبير مع الفكرة المطروحة.
19 نوفمبر 2009

د. المسند
شكرا لجميع الفضلاء المشاركين في النقاش مع أو ضد الفكرة نفع الله بالجميع
15 اكتوبر 2009

حمدى ربيع
نشكر للدكتور إجتهاده ، ولى بعض الملاحظات: 1- شكل الكعبه (شامل الحجر) عباره عن مستطيل ، وبالتالى فمن المنطقى أن يكون الشكل العام للمسجد أقرب مايكون للمستطيل أى أن التصميم الحالى وإن كان فيه تضليع إلا أنه مناسب لشكل الكعبه. 2- توسعة المسجد ليحتوى 7 ملايين فى نفس الوقت أمر له جوانب أخرى مثل كيفية تسكين وإطعام ورعاية هذا العدد فى الوقت ذاته ، وهل تتخيل مثلاً بين صلاتى المغرب والعشاء سيتمكن المصلين من مغادرة المسجد لقضاء حوائجهم والعوده لصلاة العشاء فى ظل هذا الزحام الرهيب. 3- إن هدم ماتم إنجازه فى التوسعه الأخيره وبناء الوقف والذى من المفترض أن يكون عمره الإفتراضى مئات السنين هو إهدار لمال المسلمين. 4- أنا مع الرأى الذى ينادى بإزالة التوسعه العثمانيه لزيادة المنطقه المخصصه للطواف بصحن الكعبه. ولكم جزيل الشكر على سعة صدركم
05 سبتمبر 2009

د سعيد صباغ
جزاكم الله خيرا . أرجو رفع ٌتراح بزيادة السلالم لسطح المسجد فكما ترون في التلفاز كثيرا ما تكون الساحات الخارجية ملأى في حين السطح شبه فارغ ولا تكفي السلالم للصعود
16 اغسطس 2009

Abo Yazen
جزاكم الله خيرا , ولكن ماسوف نشاهده عند اكتمال التوسعة الحالية بحلول عام 2022 يعتبر تصديقا وتحقيقا لما اخبر عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم (اذا رايت بيوت مكة وقد علت على اخشابها (اي جبالها) فاعرف ان الامر قد اظلك)
13 اغسطس 2009

حاتم- طالب تعليم العالي- محب الحرم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . لقد كانت مداخلتي السابقة حول تصاميم الشركة الإنجليزية. و مداخلتي اليوم حول مقترح الدكتور عبدالله المسند أشكره على جهوده القيمة والمباركة وفكرته في خدمة بيت الله الحرام: - إن فكرة الدورانية للحرم فكرة جيدة قد تقضي على مشكل الزحام على غرار الأخطاء التي وقعت بها شركة atkins من تقطيع للصفوف والطواف في التوسعة بل يجب أن تكون مكملة للحرم من حيث تكامل واستمرارية الصفوف مع الحرم دون تقطيع وتمكن الطائفين من الطواف عبرها في كل الأدوار عكس ما صممته الشركة الإنجليزية حيث أن التصميم المقترح من طرفها في نهايته حيث يشبه حلبة مصارعة عذا تم إحاطة الصحن بأبواب عملاقة عند غلقها وهذا مناف لقدسية المكان . - أما النمط المقترح في الصورة 9 فهو الأنسب أن يوضع أن تكون المثلثات كلها متصلة من السطح الحالي للحرم كي تتم استمرارية الصفوف والطواف فيها مع إمكانية رؤية الكعبة . - أما فكرة إزاحة المقام من مكانه فأنا لا أحبذ فكرة إزاحته من مكانه حبذا لو تم إزالة التوسعة العثمانية لأنها ستزيد من انسيابية الحركة وقد لا حظت ذلك عندما كنت في الحرم أن الطواف يكون انسيابيا في الجهة الشرقية والغربية ويحدث الإزدحام في الجهتين الشمالية والجنوبية أي من جهة الحجر والمكبرية إذا تم إزالتها ستلاحظون الفرق الكبير إضافة إلى أن التوسعة العثمانية شديدة الحرارة والمسافة بين الكعبة من جهة الشرق والغرب أكبر من بين الكعبة الجهة الشمالية والجنوبية فأرجوا أن توضع في الحسبان. ولكم خالص شكري وتقديري.
13 يوليو 2009

حاتم . طالب تعاليم عالي - محب الحرم -
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد لقد رأيت صور التصاميم وكلها جيدة ولله الحمد كما أني شاهدت الفيلم المقترح للتوسعة على شكل دائرة ورأيت بعض الخلل فيها وذلك لما بحثت عنه ورأيته في التصاميم الجيدة التي يستحق أن تكون توسعة وتكملة كما في الصورة الأولى إضافة إلى الساحة الكبيرة المحيطة بها. فإلى الملاحظات حول تصميم الشركة الإنجليزية ATKINS : - عدم توافق التوسعة المقترحة مع التوسعة السابقة حيث يوجد تقاطع وكل مثلث منفصل عن الآخر مما يتنافى واستمرارية الصفوف مع بعضها. - التصميم جاء بممرات على شكل طوابق وليس مساحات واسعة للصلاة إذ المسجد في حاجة لها. - لاحظوا الفيلم في الدقيقة 3.30 قم بتوقيف الصورة وتمعن جيدا في يسار الشاشة ولاحظ الطابق الثاني والثالث حدث له تقطيع وهذا يتنافى كما قلنا مع استمرارية الصفوف في الصلاة وكذا الطواف علما أن السطح في الحج وقت الذروة يستوعب ضعف الطائفين في الصحن وأنا لاحظت ذلك في الحج عند أدائي للفريضة وطفت في السطح ولاحظت ذلك غذ يخفف الزحام الذي على الصحن والتصميم ألغى الطواف في الطابق الثاني والثالث وأضاف الأبواب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ -لاحظوا كذلك في الدقيقة 3.42 أن التصميم غير متناسق إذ ليس هناك تكامل ما بين الدور الثاني والثاني وبين التصميم كما قلنا في السابق عدم استمرارية الصفوف في الصلاو كذا الطواف. -الأبواب المقترحة يبغالها جيش من الحراس لحراستها وكبر حجمها وعدم امكانية مراقبة الداخلين للحرم وما يحملونه تفاديا لأي مشكل أمني وهذا عائق . - لاحظوا كذلك في الدقيقة 4.58 ما قلته سابقا ويظهر هنا جليا عدم استمرارية الصفوف مع بعضها لوجود حاجز بين كل بناية لا حظوا الشمس وما ترمز إليه. - هنا يظهر الخلل في التصميم وبأن الأجانب ليس لهم ثقافة كافية اتجاه ديننا في الدقيقة 5.45 يظهر المربع الإحمر للطابق الثاني والثالث من البناية الشمالية للمسجد الحرام تم تقطيعها كاملة وتم تقطيع الاستمرارية الصفوف والطواف وعوضت بالأبواب والمقطع الذي أزيل عوض جهلا منهم في الخلف الدقيقة 6.09 لأن غرض الشركة هو الربح وليس الثواب والأجر. - وفي الأخير عند الدقيقة 6.42 انظروا إلى طموح الشركة سيحولون المسجد الحرام إلى حلبة مغلقة الأبواب من الداخل وبدائرة تشبه مدرجات مع العلم أنه تم حذف المسعى ولم يتطرق إليه في هذا التصميم . ألا يوجد لدينا مهندسون حتى نسعى وراء الغرب ليعطوا لنا تصاميم لا تليق بالحرم المكي فل نراجع أنفسنا
12 يوليو 2009

د سعيد صباغ
السلام عليكم بالنسبة للمقام لا أعتقد أنه يجوز تحريكه وهو مكانه القديم وهو ليس مكان الحجر الذي بنى عليه ابراهيم الخليل الكعبة بل مكان دعاءه ورغم الملايين التي مرت في المكان فمكانه محفوظ لم يصلي فيه أحد إلا وراءه والله أعلم
12 يونيو 2009

أحمد هلال محمد قبلاوي
الحمد الله رب العالمين وأقسم بالله العظم أني قد راودتني فكرة الحرم الدائري هذه بنفس هذا الشكل بل وأنيكون البناء بنفس الأسلوم المقترح والحمدالله أن وفق غير لذلك وبذلك تكون رسالتي قد وصلت من قبل وأنا لاأعم
04 يونيو 2009

صالح البرماوي
بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، نسأل الله ان يجزي كل من يحرص على ان يضيف لهذا الحير خيرا. و ان كان عندي اقتراح فهو اقتراح و انا لست مهندسا معماري و اسال الله ان يولي هذا الامر من عند العلم و الحرص على القيام به على خير وجه. اقترح ان يكون الدور الاول خالى من الجدران، بحيث يصبح كله للطواف و اسهل للدخول و الخروج من المسجد. و ان يكون المسعى من داخل اطار دائرة الطواف و مخرجه للطوابق العليا على الطابق الثاني كما هي الحال الان عند البوابة الشمالية للمسجد. هذة نصيحة حاج و الظاهر ان ضيق المسجد العثماني اصبح لا يخفى على احد. نسأل الله ان يسدد سعى القائمين على المسجد الحرام
15 مايو 2009

صالح
اشكرك على هذا الاهتمام بالمسجد الحرام الاحظ ان بعض الاخوة الذين لم تستهويهم فكرة المسجد الدائري يقللون منها في جزئية ان المسعى سيقف حائلا امام الطائفين(الصحن المطاف) وحل هذه المشكلة بكل بساطة في ان يكون المسعى يبدأ من الدور الاول (ليس الارضي) ويكون الارضي تبعا للمطاق بحيث يكون المسعى بطوابقه المتعددة مرفوعا باعمدة تأخذ الشكل الدائري
15 ابريل 2009

د سعيد صباغ
مع شكري لك ،لا أعتقد أنه نصيحة جيدة ،ما تم بناءه لا داعي لهدمه كما جرى مع المسعى ،بعد انتهاء التوسعات سيعود المسجد لشكله الدائري. المسلمون فقراء في العالم جهلة أميين كما كانوا ومن الأفضل صرف الأموال على الصح الصحيح فقط وتطوير الفنادق وترخيص أسعارها أهم من الهدم وتغيير الموديل.
05 مارس 2009

عبيد العوفي
بارك اللة فيك خذ البحث وتوجة بة الى خادم الحرمين مباشرة
30 يناير 2009

الحسنى
أهلا بك وللاحتياط حرصا منا على عدم التشويش بيننا إذا وصلتك رسالة آخرها هذا الرقم 18190 فهذا رقمي وهذا رقم آخر 40550 إذا وصلتك رسائل من هذين الرقمين فهذا ارقام تابعه لنا والله يحفظك ومعذور والله جزاك الله عنا كل خير
24 يناير 2009

الحسنى
أخي الفاضل د.عبدالله المسند نرغب بالتواصل معك للضرورة القسوى ( لقاء تلفزيوني ) ولا افصح عن المزيد ففي الساحة منافسين وشكرا. سانتظر تعليقك على رسالتي لتخبرني عن كيفية التواصل معك وشكرا مره أخرى
19 يناير 2009

د. عبدالله المسند
:. أخي الفاضل على الحميد سلمك الله .. المسعى يبعد عن الكعبة حوالي 90م ولو حاولنا جعل نصف قطر المطاف 90م لاتسع المطاف 50% إذ أن شمال المطاف وجنوبه بعرض 45م فقط، هذا من جهة ومن جهة أخرى يمكن تصميم المسعى الدور الأول (الأرضي) كجزء من المطاف يفتح أثناء الازدحام فقط ويحول الساعيين إلى الأدوار العليا والقبو .. وهذا حسب علمي جائز أن يدخل الطائف جزء من المسعى في حالة الزحام وتلاصق الصفوف حتى تصل إلى المسعى والله أعلم. شكرا لك.
12 يناير 2009

د. عبدالله المسند
أشكر الأحبة الزوار على ما أتحفونا من تعليقات وملاحظات وزيادات مفيدة بارك الله في الجميع وما كتبتموه سأستفيد منه وبأفكاركم جميعاً تتلاقح الأفكار.
12 يناير 2009

علي الحميد
الفكرة جميلة وسبق أن طرحت على استحياء في مراة سابقة وإن كان خص بها المطاف فقط وكنت أتمنى على الدكتور أن يفصل لنا ما سيحدث للمسعى عند تغيير التصميم .. أي أن يعيد رسم الحرم بالكامل مع وجود المسعى.. إن بقي المسعى كما هو فسيكسر الدائرة وبالتالي سيكون الطواف في جهة المسعى ضيقة جداً وإن كان الجزء الذي يقع فيه المسعى هو للصلاة فقط دون الطواف فسنعود لنفس المشكلة لأن الطاقة الاستيعابية للطواف هو عنق الزجاجة وليس الصلاة فكما تعلمون يمكن بناء الحرم من 100 طابق وستضل منطقة الطواف محصورة..
08 يناير 2009

سامي ج الرمضان
الفكرة تعبر عن سعة أفق من تفضل بها و جزاه الله خير جزاء الصالحين و أن سمح لي باضافة مستفيدا من جرأة د. عبدالله المسند الذي فتح لباب العقل هنا و الفضل موصول به أقول: أن أفضل و أسهل و أجمل و أبهى فائدة مرجوة ستكون برجوعنا الى القرصي الدائري و أستبدال أسقف المسجد الثابتة بأسقف متحركة كما هو الحال في المسجد النبوي الشريف! و بهذا سيتم تحقيق أهداف و مزايا لا حصر لها أما مسألة التكلفة فهي حقيقة و أشكالية يمكن تجاوزها بفتح صناديق وقفية في جميع الدول الأسلامية و الفردية بشكل لجان تنظيمية مستقلة لتدير شؤون الوقف المكي هذا و بذلك يتحقق لكل المسلمين فرص المساهمة و الأجر و الثواب الى ما شاء الله أن يكون دوامه مع الشكر لصاحبنا د. عبدالله المسند على ما تفضل به من ناظر ثاقب و بعيد المدى و ان من تواصل: ramadhansj@gmail.com
08 يناير 2009

أحمد
أنا أقترح أن يكون الحرم نصف دائرة أو ثلثين دائرة يبدا محيطها من الصفاء تقريبا وينتهي عند المروة ويثبت مكان الإمام خلف مقام ابراهيم عليه السلام وبذلك نوسع الحرم من ثلاث جهات الشمالية والشرقية والجنوبية ونترك التوسعة من الجهة الغربية عند المسعى لنستفيد الآتي 1/ أن لا نوسع الحرم باتجاه المسعى حتى لا نحدث زحمة بين الساعين والمصلين 2/ ان لا نضظر للاجتهاد في تغيير المسعى والدخول بالخلاف 3 / أن نظم عملية الدخول للمسجد الحرام والخروج منه 4/ بما ان الإمام لا يتقدم عليه المأمومين يتم أرجاعه قليلا عن الكعبة باتجاه المسعى لنخفف الزحام في تلك الجهة وبحيث لا تنقطع دائرة المصلين وتكون موصولة بالثلات الجهات وشكرا
07 يناير 2009

ايمن السيد متولي
فكرة رائعة وحتى لو تم تحويل التوسعة العثمانية الى الشكل الدائري ويتم بناء عدة طوابق. وجزى الله عالمنا الجليل خير الجزاء على هذا المقترح الرائع
29 ديسمبر 2008

سهيل بن راجح
تحية للكل.. كل الشكر مصحوبا بالتقدير لـ د.عبدالله المسند على الإبداع في الطرح واستشراف الأفق المستقبل ولا يعني الابداع الاصابة من كل وجه ويبقى مقترح رصين يحتاج لتفعيله وإيصاله لأصحاب القرار لعرضه على أهل الاختصاص لبيان نسبة جدواه و إمكانية تحقيقها
27 ديسمبر 2008

احمد عبد الجواد العطار
جزاكم الله عنا وعن المسلمين كل خير يادكتور وكلل الله جهودكم الفكرية والعلمية والعملية بكل نجاح وتوفيق وأتمنى من الله تعالى أن تصل هذه الدراسة في القريب العاجل ليدي خادم الحرمين والجهات التنفيذية والمعنية المختصة ومن ثم البداية الجادة في التنفيذ رعاكم الله وسدد خطاكم
26 ديسمبر 2008

تحية
الله يجزاك كل خير
26 ديسمبر 2008

د. عبدالله المسند
الأخوة جميعاً مقدر ومثمن مداخلاتكم المثلجة للصدر لا حرمكم الله الأجر.. - الفاضل أحمد الجوهري تحريك المقام ممكن لأن مكانه الأصلي ملاصقاً للكعبة. - الفاضل شاكر السفياني بالنسبة للمسعى قد تكون التوسعة الأخيرة نقلت المسعى نسبياً إلى مصاف الفكرة والنظرية التي نتحدث عنها وبالتالي النظرية لا تدعو إلى هدمة مرة ثانية. وبالنسبة للمطاف النظرية لم تقترح أن يخرج نطاق المطاف خارج الحرم بل يوسع المطاف وكذا المسجد الحرام، وبالنسبة لمحل ولادة الرسول عليه الصلاة والسلام هذه تبحث مع المختصين في هذا الشأن، وأخيراً جبل أبي قبيس داخل في نطاق الفكرة والنظرية ... سرتني مداخلتكم الكريمة. - الفاضل السهلي نظرياً الدوائر تتقاطع مع المسعى ولكن المسعى بمكانه والدور الأرضي من المسعى يصمم هندسياً ليكون جزاءً من المطاف في حالة ازدياد الطائفين يوجه الساعون إلى الأدوار العليا . واسلموا جميعاً
25 ديسمبر 2008

السهلي
الدوائر جهة المسعى ستنقطع والمسعى لابد يكون بخط مستقيم كيف عالجت ذلك؟
24 ديسمبر 2008

يوسف محمد الحمادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشروع جبار بارك الله فيك وفي عقليتك الفذة ولكن ارجو ان تأخذ بمقترح الاخ شاكر السفياني السلام عليكم
22 ديسمبر 2008

شاكر السفياني
تقرير أكثر من رائع ومتميز وهي فكرة حملها عدد من المخلصين لمكة ... لكن هناك بعض الأمور ربما نسي عنها الدكتور وهي : 1- بشأن المسعى , وكيفية هدمه وكيفية بنائه مرة أخرى , فالذي لوحظ خلال بداية العام هذا من النقاش والفتاوى من أجل مكان المسعى وهل هذا مسعى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وما الى هنالك من الاستشكالات حول المسعى . 2- بشأن مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام , فالمحل الأصلي للمقام هو قريب الكعبة وبل ملاصق لها , لكن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في وقت خلافته الراشدة احتمل سيل للمقام , وقام بهذا الفعل وهو تحريك المقام , فالمقام سهل فيه الخلاف بخلاف المسعى . 3- بشأن أيضـًا حدود المطاف , وأنا اتكلم من ناحية شرعية ثم من ناحية ابداعية , فالملاحظ ان الطواف خارج مبنى الحرم لا يصح على أحد أقوال العلماء , والأمر فيه سعة ويسر ودعة بإذن الله تعالى . 4- وهناك مسألة جديرة بالاهتمام ألا وهي : مسألة الأثار الاسلامية من محل مولد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم فيجب أن تُأخذ بعين الاعتبار في ناحية التوسيع . وانه محل ولادة أعظم رجل أخرجته الدنيا فداه أبي وأمي عليه الصلاة والسلام .. 5- بشأن أيضـًا جبل أبي قبيس والموجودة عليه القصور الملكية , فقد انتشرت إخبارية مفادها انهم سوف يقومون بنقلها الى مكان أخرى , وسوف يكون محلاً لتوسعة الحرم , فياليت الدكتور رعاه الله يهتم بهذه المسألة جيدًا ويقوم بوضع الجبل في ناحية الاهتمام والتوسعة ... والله ولي التوفيق وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد ...
20 ديسمبر 2008

أبو تركي
فكرة رائدة ، وأضيف أنه في حال استيعاب الحرم المكي ل7ملايين مصل فهذا يعني أننا قادرون وبإذن الله التقليل بنسبة تصل إلى أكثر من تسعين 90% لمدة تصل إلى ثلاث إلى خمس سنوات من المعتمرين لحين إنتهاء المشروع بالكامل أو جزء منه ، وكذلك موسم الحج لنفترض سنتين مثلاً... وذلك لتسريع أعمال البناء المقترحة.
20 ديسمبر 2008

ابوعزام
مشروع مقترح جباااار ،،،،، ولكن أين من يعلق الجرس ؟؟؟؟
19 ديسمبر 2008

عبدالعزيز المصعبي
أحسنت بارك الله فيك يادكتور ولكن ألا ترى معي أن هذه التوسعة سوف تكون مكلفة جداً قد لاتتحملها الدولة
19 ديسمبر 2008

الشمري
بصراحة يادكتور اعجبت بهذا التقرير الجميل , ونفع الله بك وزادك علماً وإيماناً وطاعةً ويقيناً وجزاك الله عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء.
18 ديسمبر 2008

سليمان الذويخ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موضوع هام جدا بارك الله فيك ووفقك مقام ابراهيم يشغل بالي من سنوات اما المشروع العام فهو في منهى الروعه ولكن هل الى تنفيذه من سبيل ؟
15 ديسمبر 2008

شليل العتيبي
لا أدري ماذا أقول والله يعجز اللسان عن الكلام ... لا أقول إلا هذا هو المسلم الحقيقي الذي سخر علمه لخدمة دينة ووطنه ... نفع الله بك يادكتور وزادك علماً وإيماناً وطاعةً ويقيناً. أخوك شليل بن عوض العتيبي
15 ديسمبر 2008

احمد عبد الراضى الجوهرى
فكرة جيدة التوسعة الدائرية وهى تتفق مع الطبيعة الكونية التى خلقها الله سبحانة وتعالى فالذرة من الداخل عبارة عن الكترونات تدور فى مدار دائرى والمجموعة الشمسية وغيرها من الكواكب والمجموعات تدور فى مدارات دائرية وكذلك الطواف يكون فى مدار دائرى ولكنها ستتكلف مالاً طائلاً ولكن كله هذاالمال يهون مقابل بيت الله الحرام وسيكون فيما بعد كما أشرت يادكتور سهلة اى التوسعة ولكن فكرة مقام ابراهيم ان يكون متحركا فأنا لا أحبذ هذه الفكرة لأنه هذا هو المكان الأصلى للمقام ولا ينبغى أن نحركه هذا بالإضافة أن حجمه ليس كبيرا بدرجة أنه يعوق الطواف وبارك الله فيك يادكتور وأسأل الله العلى العظين أن يكون هذا المجهود فى ميزان حسناتك
15 ديسمبر 2008

طلال العتيبي
مقال جري الطرح وأفكار ممتازه وفقك الله يا دكتور عبد الله أتمنى من المسئولين الأخذ به وتوفير المال والجهد في ما يخدم المسلمين كافه وجزاك الله كل خير
12 ديسمبر 2008

صالح السيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي وحبيبي الدكتور عبدالله المسند المشروع الجديد لتوسعة الحرم المكي الشريف اعتقد انها في مراحلها الاخيره فكما نشاهد نحن ساكني مكة ان العمل على قدم وساق ولكي يتم لفكرتكم النيره النجاح الذي اسال الله تعالى ان يكون حليفها هو الاسراع في ايصال فكرتكم التي سيكتبها التاريخ وان جهلتها الاجيال فسوف تكون في ميزان حسناتكم باذن الله تعالى اضم صوتي لصوت الاخوان وهو العمل على ايصال هذه الفكرة التي لا مثيل لها الى مقام خادم الحرمين الشريفين بنفسك خصوصا وانها الافضل على المنظور القريب والبعيد وفقكم الله تعالى
12 ديسمبر 2008

محمد عبدالاله
بسم الله الرحمن الرحيم بصراحه أعجبت بالتقرير ,,, والله أنه في مصلحة الامه الاسلامية وعلى مدى سنوات طويلة أتمنى منك , أن تحمله شخصاً ألي مقام خادم الحرمين الشريفين ,,, واسال الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتك ... وبارك الله فيك ., أخوك م- محمد بن عبدالاله
12 ديسمبر 2008

عبد الرزاق البلوشي
أدعو الله ان تجد هذه الفكرة الاهتمام الحقيقي ، لما تتضمنه من فوائد متعددة ، وعلى مختلف الأصعدة . ولاسيّما أيضاً أن تطبيقها سهل على أرض الواقع ، خاصة إذا تم الشروع بالتنفيذ وفق فكرة المثلثات ، وفقك الله يادكتور وجزاك الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء
09 ديسمبر 2008

عبدالله الزهراني
تقرير جميل ومتميز ارجو منك يا دكتور ان تحمله إلى خادم الحرمين الشريفين وتعرضه عليه شخصياً , لو نلاحظ ان التوسعة اللتي يشهدها الحرمين الشريفين تكلف الدولة ملايين ان لم تكن مليارات الريالات بسبب التعويضات لإصحاب المباني الشاهقة وتعويضات عن قيمة القعار والهدد وتكلفة الإنشاء وما إلى ذلك , فلماذا لانقوم بعمل توسعة تخدم المسلمين لمئات السنين وتكون خير خدمة نقدمها للإجيال اللاحقة من المسلمين وتكون خير شاهد ايضاً على ما قامت به الدولة السعودية من اهتمام للحرمين الشريفين , وعجبتني يادكتور فكرتك عن النظرية الدورانية , كل ماحولنا من نجوم وكواكب تكون بشكل دائري فمن باب اولى ان يكون بيت الله الحرام كذلك , وللإشارة التوسعة العثمانية كانت اقرب ماتكون للشكل الدائري بعكس التوسعات الحالية اللتي هي بعيداً عن ذلك ويغلب عليها عدم التروي والتفكر جيداً في امر بيت الله الحرام .
09 ديسمبر 2008

اضافة تعليق

الاسم
التعليق

جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 14
أنت الزائر رقم 18,148,490